وقد صرح عدد منهم بوجودة محاولات من موظفي المفوضيه لتحجيم التصويت بالنسبة للناخبين من العرب السنه لحساب ناخبين اكراد وشيعه من خلال ارسال حافلات لتسهيل وصول الاكراد للمراكز الانتخابية وعدم تقديم هكذا خدمة للعرب وقال شاهد ان المركز الانتخابي الذي صوت فيه في هولندا لايوجد فيه ولاموظف يتكلم العربية ويتكلم معظمهم بالكردية والفارسية.

وقد تدخلت الشرطه البريطانيه لتأمين سير العلمية الانتخابيه في لندن وكذلك بالنسبة لمراكز في فنلندا.

اما في عمان صرح مراقب للانتخابات بوجود صعوبات في تأكد المراقبين من صحة عمليات اغلاق الصناديق وحدوث خرق لموظفين حاولوا اضافه اصوات للصناديق.

وفي العراق كسر عدد من المرشحين الكبار الصمت الاعلاني للحملات ووردت اشاعات عن خطاب لرئيس الوزراء للناخبين مما حدا بالمرشحين الاخرين بالتهيؤ لخطب مماثله لناخبيهم.

العراقيون متخوفون من شكوك حول تزوير الانتخابات مع هذه البدايه ويرجون ان يمر يوم غدًا بهدوء بلا مشاكل تعكر جو الديمقراطيه وتبشر بمخاض عصيب للحكومة المقبله.

المصادر

قناة البغدادية

قناة الشرقيه

برنامج اغلبية صامته ايفادات الناخبين