حينما تجد شخص مسيحي ينظر ضاحكًا إلى موضوع الإسراء والمعراج، ثم يلتفت ليدافع بتفاهة مُغلفة بالعقلانية عن قصة صعود إيليا إلى السماء في مركبة نارية!!!.ـ

حينما تجد شخص مسيحي يتسائل كيف ولد النبي محمد بعد أربع سنوات من وفاة أبيه، ثم يتفاخر بمعجزة ميلاد المسيح بدون أب من الأساس!!.ـ
حينما تجد شخص مسيحي ينكر معجزات ومفعول ماء زمزم ثم يذهب بإناءه لأخذ الماء المقدس الذي حلّ عليه الروح القدس في الكنيسة!!.ـ
حينما تجد شخص مسيحي مؤمن تمامًا بمعجزة ولادة المسيح من عذراء، ثم يأتي ليسخر من القرآن حينما يذكر أن العذراء هزّت جذع النخل بعد الولادة… فيرى أن ذلك أمرًا مستحيلا!!.ـ
حينما تجد شخص مسيحي يسخر من المسلمين حينما يُقبلون الحجر الأسود في مكة، ثم يهرول في رحلات لتقبيل إنطباع يد الطفل يسوع على صخرة جبل الطير في المنيا!!.ـ
حينما تجد شخص مسيحي يكره فتاوى الشيوخ التي تتدخل في كل كبيرة وصغيرة من حياة الناس، ثم يذهب ليبوح بكل أسرار منزله لأب إعترافه ومرشده الروحي!!.ـ
حينما تجد شخص مسيحي ينتقد إقصاء المسلمين للشيعة والأحمديين والبهائيين، ثم يطالب بمنع أبناء كنيسته من الصلاة مع البروتسانت أو الكاثوليك!!.ـ
حينما تجد شخص مسيحي يرفض أن تكون الدولة دينية إسلامية، ثم يطالب بعدم التدخل من أي شخص والمساس بشؤون سياسة منظومة الكنيسة مع شعبها!!.ـ
حينما تجد شخص مسيحي يضحك من إيمان المسلمين بالسحر والشعوذة، ثم يطلب من الكاهن أن يرشمه بالزيت المقدس لأن في داخل جسده روح نجس!!.ـ
حينما تجد شخص مسيحي يسخر من جملة “نحن خير أمة أخرجت للناس”، ثم يفاخر أن الشعب المسيحي أعضاء في جسد المسيح وكلهم أغصان في الكرّمة الواحدة!!.ـ
حينما تجد شخص مسيحي يتهكم على الطب النبوي والعلاج بالحجامة وجناح الذبابة، ثم يذهب للحس زيت صور القديسين ورمال مقابرهم!!.ـ
حينما تجد شخص مسيحي يعيب على القرآن إحتواءه بعض الألفاظ الجنسية مثل “فروجهن، نكاح، دُبر”، ثم يتكلم بإعجاب عن رمزية ما ورد في سفر نشيد الإنشاد!!.ـ
الخرافة هي هي، موزعة بالتساوي بين الجميع، فقط لا تعتبر نفسك مركزًا، وضع نفسك مكان الآخر