دعوة إلى تحرك عام
لإغلاق مركز الاحتجاز في الأمن العام
الأحد في 28 شباط الساعة 12 ظهرًا

تحت جسر العدلية، يوجد مئات المعتقلين تحت الأرض في ظروف غير إنسانية، من دون ضوء أو تهوية.

الأمن العام يحتفظ بهؤلاء الأشخاص بطريقة غير شرعية، بما في ذلك اللاجئين، الخادمات، والعمال المهاجرين الذين أمضوا مدة عقوبتهم، لفترات غير محددة من دون أي رقابة خارجية.

هذه الممارسة تشكل انتهاكًا صارخًا لحقوق الإنسان في لبنان، ويجب أن تتوقف فورًا!

ولهذا يدعو المركز اللبناني لحقوق الإنسان الحقوقيين، والناشطين، والمدونين، والصحافيين، وكل المواطنين للتعبير عن رفضهم بالتجمع يوم الأحد 28 شباط/فبراير في الساعة 12 ظهرًا أمام مركز الاعتقال في الأمن العام دوار العدلية، للمطالبة بالآتي:
- الإفراج الفوري عن جميع الأشخاص المحتجزين بشكل تعسفي.
- إغلاق مركز الاحتجاز.
- إعادة النظر في صلاحيات الأمن العام.

شاركونا في حملتنا لكسر حاجز الصمت على الممارسات غير المشروعة من قِبل الامن العام!

انضم للحملة على موقع فيسبوك الآن!

مواقع ذات صلة:

- موقع حقوق العمالة الأجنبية، وهو الموقع الوحيد المتعلّق بهذا الصدد في الشرق الأوسط. وأحد أشهر المواقع العالمية في هذا المجال تحديدًا، وهو مشروع ضمن مشاريع شبكة شباب الشرق الأوسط.