أولاً : كيف فاز أحمد شفيق :

تمتلك 9 محافظات فقط ثلثى عدد الناخبين فى مصر و هذه المحافظات التسع صاحبة الصوت الأعلى فى تحديد الرئيس المصرى وهم بالترتيب حسب الكتل التصويتيه لهم : القاهره – الجيزه – الشرقيه – الدقهليه – الاسكندريه -البحيره – القليوبيه – المنيا – الغربيه

فاز أحمد شفيق بـ 5 محافظات منهم و كان الثانى فى واحده

فاز محمد مرسى بـ 2 منهم و كان الثانى فى 4 محافظات

فاز حمدين صباحى بـ 2 منهم و كان الثانى فى 3 محافظات ( المركز الثانى فى الجيزه حتى الآن متأرجح بين شفيق و صباحى )

تفسيرى لفوز أحمد شفيق فى محافظات الدلتا : القليوبيه و المنوفيه و الشرقيه و الدقهليه و الغربيه , أن نظام مبارك طيلة 30 سنه كانت جهود التنميه موجهه كلها إلى الوجه البحرى و العاصمه و معاناة أهالى وجه بحرى لا تقارن بصعيد مصر و عدد المهاجرين خارج مصر و العاملين فى الخليج من وجه بحرى أو حتى فى القاهره لا يمكن مقارنتها بأعدادهم فى الصعيد

لو اعتبرنا أن كل مؤيدى أبو الفتوح سينتقلون الى مرسى  = 9 مليون صوت تقريباً

لو اعتبرنا أن كل كتلة عمرو موسى سينتقلون الى أحمد شفيق = 8 مليون صوت تقريباً

إلى من تذهب الكتله التصويتيه لحمدين صباحى ؟؟

- هذه الكتله رفضت التصويت لأبو الفتوح و بالتالى انتقالها لمرسى صعب لرفضها القطعى للدوله الدينيه و رفضت التصويت للنظام السابق ففى رأيى هى أقرب للمقاطعه

- جزء من هذه الكتله هو من الأقباط و الذين سينتقلون بشكل مؤكد الى احمد شفيق

- الشرقيه أحد معاقل الاخوان و مسقط رأس أحمد شفيق و محمد مرسى و التى فاز فيها أحمد شفيق تعطى مؤشر قوى لجولة الاعاده

- محافظات الصعيد فى الاعاده  ستتأرجح بين أحمد شفيق و محمد مرسى

- المحافظات الحدوديه و هى لا تمتلك كتله تصويتيه قويه ستتجه جميعها الى محمد مرسى

لماذا فاز أحمد شفيق ؟
- ضع نفسك مكان المجلس العسكرى و تريد أن يصل أحمد شفيق لموقع الرئاسه فمن تختار من الخمسه الكبار لمواجهته فى الإعاده ؟؟

بالتأكيد لو واجهت ابو الفتوح او صباحى ستخسر حتماً لأن كل قوى الشعب و الثوره لديه قبول لهم و لكنه كان يتشكك فى فرصهم

لو واجهت عمرو موسى فهو خيار سهل و لكنه محفوف بالمخاطر و قد يمتلأ الميدان عن آخره نتيجة حشد الاسلاميين و القوى المدنيه معاً

الحل الافضل للمجلس العسكرى هو مواجهة محمد مرسى فهو أقل الاربعه قبولاً و مرشح لا يحظى بتوافق وطنى و فى نفس الوقت ستشهد جماعة الاخوان و غيرها من القوى بنزاهة الانتخابات

- أفضل سيناريو تسحق به ثوره انك تعمل انتخابات و الأفضل منه انك تعملها بعد سنه و نصف من الثوره

- المجلس العسكرى لم يقتل كل هؤلاء المصريين طيلة عام و نصف من أجل أن يسلم السلطه لأى شخص غير عسكرى ولو لديه هذه النيه كان فعل كما فعلت القوات المسلحه فى تونس

- لإعتبارات عسكريه لا يمكن قبول فوز مرسى فهل هناك عاقل يتصور أن أعضاء المجلس العسكرى مستعدين أن يعطوا التحيه لمرسى أو حتى أن يرفع مرسى سماعة التليفون ليستدعى واحد منهم

- لإعتبارات دوليه لن تقبل دول الخليج و خاصة السعوديه بوجود الاخوان المسلمين على رأس السلطه فى مصر فهذا سكون نهاية كل ممالك الخليج و دعماً للاسلام السياسى فى هذه البلدان

- لإعتبارات دوليه لن تقبل أمريكا أو غيرها من الدول الاوروبيه ومعهم اسرائيل بوصول الاخوان لحكم مصر و هى الدوله المحوريه فى الشرق الاوسط فهم ليسوا بحاجه لإيران أخرى

أتمنى أن لا تؤيد القوى الثوريه و القوى السياسيه المدنيه مرشح الاخوان محمد مرسى لأنه فى حكم المؤكد فوز أحمد شفيق و بالتالى سيكون هذا كاشفاً لهشاشة هذه القوى و اتساخ تحالفاتها و عدم وجود مبادئ أساساً لديهم و أنهم على إستعداد للتحالف مع الشيطان حتى تنجح ثورتهم

تأييدهم لمرسى يكشف مدى سطحية فكرة الدوله المدنيه لديهم و يجيب على تساؤل : لماذا لم تنجح الثوره ؟

الثوره للأسف تحولت فى عقول البعض الى دوجما و مستعدين أن تكون ثوره اسلاميه و يأتى خمينى مصر على أكتافهم و لا أن يقبلوا بفشلها و يحاولوا إعادة الروح إليها

 مدونة عرض حال