فن ما بعد الثورة ..الي متي سنظل هكذا بدون فن راقي وحقيقي يمثل الثورة ويعكس الواقع وما يحدث في الشارع ..نريد فن علي مستوي ثورة يناير والابداع الذي كان فيها.

نعم كان هذا الميدان رمز الحرية يمتليء بالهتافات نهارا و كرنفال رائع ليلا احتارت في وصفه الكاميرات و كان الميدان بمثابة معرض مفتوح للجميع راينا فيه عروضا شعبية واعني بشعبية هنا قام بها افراد عاديين من الشعب مثل محاكمة مبارك التي انتهت باعدام مبارك والدمية الشهيرة المتدلية علي الميدان ويبدو ان محكمة الميدان كانت تعرف مقدما ان محاكمة مبارك ستكون هزلية فقامت بالقصاص علي دمية تشبهه.. واذكر جيدا الزار الذي تم بعد ان زهق الناس من مبارك والذي كان يمثل فيه الممثل المجهول نعم هو احد ابناء الشعب الذذي لديه موهبة تمثيلية قام باداء رائع لاحد الدجالين والناس مندمجون جدا معه ويقوم ببعض التعاويذ والكلمات ويختمها بنعمله زار يمكن يرحل..ارحل  ارحل ارحل…المهم اننا فعلا بحاجة الي فن راق محترم يعكس مدي رقي هذا الشعب وليس لفن البيبي دول باعتبارها الواقع وانعكاس طبيعي لما يحدث في المجتمع وحتي في تناول تلك السينما الرديئة لمشاكل الشباب حاصرتها في الزواج العرفي والمخدرات او شاب عاطل سافر في احد مراكب الموت لاوروبا وهو الوحيد اللي نجا من هذا الموت المالح وقابل ولاد الحلال اللي باخلاق ولاد البلد  في اوروبا وبني مستقبله هناك وغاب عن حبيبيته مدة طويله ثم شاءت الاقدار ان عاد من رحلته الطويله في بلاد الله خلق الله وتزوج منها علي اخر لحظة بعد ان كانت علي وشك الزواج من غيره  فعلاااااا ده واقع المصري الساكن في المريخ وليس المصري اللي علي كوكب الارض .وحتي الغناء الي الان لم تفتح ابواب شركات الانتاج لمطربي الثورة التي عكست من الميدان اصوات دافئة اصيلة تعبر عن تاريخ مصر الطويل الاصيل  بكلمات تحمل فكر مستنير وقوي ملهم من الماضي.. اصوات للاسف لا تعترف بها شركات الانتاج التي لا تخطو اعتابها غير هيفاء ونانسي وروبي وقردة يطلق عليهم _مجازا_ مطربين . اعتقد ان الجيل القادم من الغناء سيكون علي مطربي التحرير ايضا امثال رامي عصام وياسر المندوهلي ورامي جمال وطبعا لا ننسي فرقة بلاك تيما وكايرو تيم وفرقة الشارع اسكندريلا و…..غيرهم