اهلا بكم من  جديد  حبايب

اجد الكثيرين اليوم يتحدثون عن  مصطلح الانسان الكوني  وماذا يعني  ورغم ان  ان مصطلح الانسان الكوني هو مصطلح مغري يبعث على فخر او الغرور في بعض الاحيان  لكونه يرتبط بكلمة كوني   وهذا يعني انك يجب ان تكون ابو العريف كما يقولون بالمصطلح الدارج    لكني احببت ان اقلب الطاولة لاطرح  السوال التالي

هل انت رجل كوني ؟ هل انتي  أمراءه كونية فالحياة مليئة بالامثلة والقرائن   التي تشير باتجاه الاجابة على مثل هكذا تساؤل   هنا مثلا عدة اسئلة للتفكير  قد تكون ممزوجة ببعض الفكاهة  الا اني اعتقد ان  الانسان الكوني لديه معظم الاجابات  ان لم يكن جميعها
1-      هل لديك اهتمامات  متعددة
2-      هل لديك مواهب متعددة
3-      هل  ان امتلاكك لتلك المواهب  والاهتمامات المتعددة  يجعل من الصعب عليك  ان  تمتلك  ميزات عبور   طريق  النجاح  لكي يقال عنك انك انسان ناجح ؟؟
4-      هل سوالي لك  ب ( هل لديك …) يجعلك ترتبك قليلا لكونك قد لا  تمتلك بعض المواهب او الاهتمامات
5-      هل يشير اليك بعض الناس بانك انسان دون الطموح ولا تسعى لان تكون مميزا
6-      هل يشير اليك غالبية الناس بانك انسان  طموح وذو انجازات  وموهوب
7-      هل لديك اهتمامات وعلاقات  مع بعض  الناس  تجعلك تشعر وكانك   تهدر وقتك
8-      هل تعاني من  نوع من البلاهة عندما تخالط الناس  وتميل الى ان تكون انعزاليا
9-      هل تميل لان تكون متفهما مع الاخرين  ومتواصلا
10-  هل تكون مضطربا  في  المواقف الاجتماعية  المملة والحفلات او السهرات  وهل تشعر  بانك تفتقر الى المهارات اللازمة  للانسحاب من هكذا مواقف  وبلباقة
11-  هل تكون مرتاحا  حينما  تكون في مواقف اجتماعية  حينما  لا تعلم متى يمكنك الذهاب
12-  هل يشعر الناس بانك   قليل الكلام  وغير حيوي  وغير مهتم بما يقولونه
13-  هل يعتقد معظم الناس بانك كثير الكلام   ومهتم  بما يقوله الناس
14-  هل تعتقد بان  فكرة  كونك تشعر بالملل   لا مدخلية لها بشخصك والسبب هو الاخرين وليس انت
قد يتساءل البعض  حول  المعيار  الذي  الذي تم وضعه لهذه الاسئلة وهل هي فعلا  معيار لكونك انسانا كونيا ام لا  ام ان هذه الاسئلة هي نوع من المزاح  ؟؟
في الحقيقة انها  شيء من هذا وذاك والاكثر حقيقة ان هذه الاسئلة موجهة لنفسي بالاصل   حيث احاول ان اشير  الى  مدى صعوبة  ولادة انسان كوني   في هذا القرن
انا ارى ان جوهر  الانسان الكوني  هو وجود اهتمام   وفضول حول كل شيء في الوجود   لكن هذا يمكن ان  يخلص الى  صعوبة  في عالمنا الحالي الذي نعيش به   حيث نرى ان  انجح الاشخاص  اليوم هم الناجحين في تخصص واحد او تخصصين فقط    ولكن  لان نطاق العالم  في الماضي كان  اضيق  اقصد قبل عدة قرون كان من السهل الوصول الى مرحلة يمكن ان نطلق على بعضهم بانسان كوني او بتعبيرهم الماضي  انسان النهضة  (رجل عصر  النهضة  ..امراءة  عصر النهضة  )  انا بالحقيقة اجد  من  الصعب جدا ان  يكون لرجل عصر النهضة الحالي وجود   فعالم المعرفة  والافكار الان ببساطة واسع جدا جدا   ونادر جدا ان يكون الشخص بهذا المدى الواسع من المعارف
انا مثلا وربما غيري الكثير من الاشخاص  لديه فعلا  بعض الخصائص   فمثلا انا قادر على التركيز بشكل مكثف  على  اهتماماتي الحالي ورؤية ما ستؤول اليه اهتماماتي   بطريقة جيدة   تنشا المشكلة لدي من كوني وبمجرد الانتهاء من   مشروع واحد مثلا اشعر برغبة فطرية بالانتقال لاهتمام ومشروع اخر او فكرة اخرى او كتاب اخر  لا علاقة له تماما بسابقه  لدي حاجة فطرية بفعل  كل ما اقوم به بشكل جيد
ربما هذا  التناقض  مستحيل  حله في  عالمنا الحديث
انا مفتون بالعلم والدين والسياسة والطبيعة والاعمال التجارية والتعليم والكتابة والناس والحيوانات  والنباتات والتكنلوجيا  والبساطة والصحة والخخ والخ والخ   لكن بالمقابل انا  اميل لان اكون متخصصا جدا باهتماماتي   بل ان النجاح بحقل معين يتطلب التخصص    وتخصص التخصص  فانا لا استطيع ان اكون خبيرا بكل هذه المجالات لكوني عاجز بايلوجيا  عن ان اصبح في عصرنا الحديث انسانا كونيا
ما تتيحه لنا  طبيعتنا البشرية بايلوجيا هي التي تحدد امكاناتنا  وتشعب  وتنوع الحياة وتعقيداتها هي التي تجعل  من الصعوبة بحال ان نصبح اناسا كونيين  بالمعنى الاصطلاحي
انا استنتج  اننا نحن محددون بما تتيحه لنا  خلايانا  وما  نتمتع به من تكيف مع البيئة المحيطة بنا  هذه هي حدود كوننا الذي نعرفه  المحكوم بطبيعتنا البايلوجية