ثائر أم بلطجي ؟ مقاوم أم أرهابي ..معارضه أم مخربين ؟؟  أسئله يطرحها واقعنا السياسي المتلاطم اليوم …الجواب واضح وصحيح ..من هو على حق ؟… ان الحق واضح وصريح ..معروف ..يلمع تحت الشمس ..نستيطع ان نغيره ..أن نخالفه ..أن ننكره ..لكن الحق حق …غير قابل للتغير والتبديل ..ممكن أن نخفيه ونتجاهله ..لكن في النهايه الحق حق ..ولابد أن يعود لاصحابه

الحق ليس أرض أو مال أو حتى روح ..المغزى الأساسي من الحق هو أننا نولد أحرار ..بلا أسم ..وطن .. أو دين …نولد ونحن نخرج من قلب رحم الانثى …منزلنا لشهور تسعه …نمتص بقائنا من شريان بسيط يربطنا بالانثى ..ونكتسب حواسنا مما تحس وتسمع

نخرج لنمتص حياتنا من صدرها ,,,ونكتسب منها خبراتنا الأوليه ..ألصوت ..الصوره ..هي حقائقنا الأولى …وبعدها تقدم لنا حقائق المكان ..الجنس والدين والوطن والأسم

الحقيقه التي لاتتغير ..أننا أحرار ..وان الله خلقنا بعقل ونملك القدره على القرار ..الله لم يفرض على أدم وحواء مايمنعهم عن ان يقتربوا من الثمره المحرمه ..لم يقدم لهم سوى خيار ..اختاروا أن لايتبعوه..ولم يعاقبوا سوى بالخروج من جنته الى حياتهم الحقيقه ..ليمارسوا خياراتهم واحد تلوا الاخر

عليه فأن الانسان عاقل وله حق الاختيار الحر…فمن منح البشر حق أن يسنوا علينا قوانينهم الأرضيه ونحن مخلوقات الله ؟

القوانين الأرضيه التي تملي علينا ماهو حقيقي وغير حقيقي ؟ ..الحريه والاختيار هو الحقيقه ..لك حق ان تختار ما لاأريده ..غادرني وابتعد عني ولكن لاتفرض وتجادلني لترغم خيارك علي كنمط اعيش به

ماتقدم هو فكره وصلت لها من بعد مراقبه لكل مايحدث حولنا ..هل حقوق الانسان خطاء ؟ هل الديمقراطيه خطاء ؟؟ هل نحن مخطئون وهم مصحين ؟

كلا ..نحن مصحين لان قرارتنا نابعه من عقل ومنطق وخيار وايمان بالحريه

هل سيربحون المعركه ؟..هل سيفرضون انماطهم وحقائقهم ؟؟اليوم ونحن نحارب لحريه الانسان وحريه النساء خصوصا والمساوه والعداله ..هل نحن نخرق قوانين الرب ؟

كلا ..هم من يحرفون كلام الرب ليتماشى ومصالحهم ..ليبرروا فشلهم ..

اجل ..هم سيملكون الدوله ..والحكم ..وسيجلسون ليعبقوا الجو بنفاقهم ..وسيجبروا المدينه ان تتشح بغبائهم

لكن ..

من كان قبلهم ؟؟؟ وكيف وصل ؟؟وما كانوا هم في عهده ؟؟وكيف وصلوا ؟؟

هل دامت له ؟؟هل ستدم لهم ؟؟

سيقفلون النت ؟؟سيعتقلون كل معارض ؟؟سيحرفون الكلام ويصبح الشهيد ارهابي والجلاد هو الضحيه ؟؟

أجل ونعم

ولكن ؟؟….هل صبر أدم عن الشجره ؟؟هل تحمل موسى أن لايسئل الخضر ؟؟؟ هل صبر يونس ؟؟…التاريخ والدين يقول لنا لا

المنطق أن الموانع حتى الالهيه تكسر …ان الممنوع مرغوب …أن من أحس بطعم الحريه سيحارب لاجلها

كل يوم نقراء عن شخص يحرق نفسه ليكون ابو عزيزه الجديد ..ربما يائس ..ربما مجنون شهره ..ولكن هناك من هو ثائر

الثوار في كل مكان لم يعودوا يخافوا السجن او الرصاص

الحكام في الجانب الثاني صاروا يخافوا عدسه موبايل وانترنيت متوسط السرعه

مقال سخيف لمدون مغمور ينشر في مدونه مجهوله يقلق ناس كبار

صوره

عباره

وتوتيته تسبب ثوره دينيه في قلب  الصحراء

كيف تحارب الشيطان وهو اقرب لك من حبل الوريد؟

بالصبر والصلاة والايمان..الانسان المؤمن بقضيته ..سيبقها حيه في قلبه

كيف تقهر شعب ؟بالجوع والخوف

ومابعد؟؟ سيصل لمرحله كراهيه الحياه وفقدان الامل

سيكفر

سيثور

ستسقط

سعلقك في الميادين كما علقت من سبقك

في البدء يتجاهلونك، ثم يسخرون منك، ثم يحاربونك، ثم تنتصر. المهاتما غاندي.