في نشاط ثقافي وإجتماعي لجمعية الكتاب الإلكترونيين الأردنيين، حضر أكثر من ثلاثين كاتبا من أعضاء الجمعية، المسرحية الكوميدية السياسية الهادفة “الآن فهمتكم” بطولة الفنان الكبير موسى حجازين ومجموعة من الأبطال الأردنيين.

شاهدنا على جدران المسرح كثيرا مما كتب عن المسرحية في الصحافة وكل الكتابات كانت تتحدث بغاية الإيجابية، وهذا بحق حال المسرحية التي كتبها الكاتب الساخر – ربما الأول – في الأردن، الأستاذ أحمد الزعبي.

سقف المسرحية السياسي كن عاليا جدا بل أكثر من جدا، وبلا أي شك فقد تجاوزت المسرحية كل الأسقف بل و ( خرمت الأوزون )، ومجرد عرضها لفترة قاربت السنة بشكل متواصل على مسرح أردني، يعطي صورة واضحة لما وصل إليه مستوى الحريات والتعبير في الأردن.

نعلم جميعا أن جلالة الملك وعائلته قد حضروا المسرحية، وأشاد بها جلالته وبأبطالها، وبالرغم من أن المسرحية قد نسجت على نسق ما حدث للرئيس التونسي السابق زين العابدين، واستخدمت عنوانا لها إحدى كلماته الأخيرة المشهورة ( الآن فهمتكم )، إلا أن استخدام كثير من الجمل والعبارات واستعادة كثيرا من السيناريوهات لما حدث في الأردن مثل المنقل وبرلمان 111 وغيرها، لا يمكن أن يخرج عن كونه إيماءات قصد بها أشخاصا معينين بذاتهم.

لا نعلم كيف قرأ واستقرأ النظام في الأردن المسرحية! لا نعلم إن كانت قد أحدثت تغييرا معينا في صالح الجميع! أم أنها فهمت على أنها تنفيس إجتماعي، يهدف إلى تفريغ احتقانات إجتماعية سياسية معروفة، أو أنها كانت سببا في وضع خطط للتعاطي مع النقاط التي أضاءتها المسرحية وحذرت فيما أشارت إليه وما لا نتمنى جميعا أن نصل إليه.

مسرحية متفوقة بإمتياز. عمل أردني عملاق يقف إلى مصاف كبار الأعمال العربية في بعض وجوهه. جمال الديكور وسرعة التعامل مع تبديل اللوحات والخلفيات كان مثار إعجاب الجميع على بساطته بشكل كاد يجاوز الحد الفاصل ما بين البساطة وقلة الإمكانات.

موسى حجازين، الممثل الشامل، أبدع وتألق في تمثيله وفي مداعبته لأوتار العود تارة، والغناء بصوته الشجي العميق تارة أخرى.

مشهد تعيين الوزراء بواسطة عجلات اليانصيب الخيري كانت حجر الرحى في المسرحية. مثّلها موسى حجازين وصورها وكأنها فعلا ما يحدث، طبعا بطريقة كوميدية وفي مبالغة مسموح بها فنيا.

نتمنى أن تكون آخر مسرحية أردنية في هذا الموضوع لأن الرسالة إن لم تكن وصلت…. فالأردن لن يكون بخير.

وليد السبول
رئيس جمعية الكتاب الإلكترونيين الأردنيين
[email protected]