اصبحت اكره ان اشاهد الاخبار

ومعرفة كم قتيل ذهب وكم جريح؟

اصبحت أكره ايام الاسبوع

وخصوصا التي لم تصبح دامية لحد الان
فهي ترعبني لدرجة الموت
من سيخرج اليوم؟من سيذهب والى أين ؟

هل المجزرة القادمة الجمعه ؟السبت أم الخميس؟
أصبحت أكره القنوات الحصرية
التي تنقل لنا الصور مباشرة من الحدث
لماذا لا نقنتع بمايقولة الناطق الرسمي

أن من 58 جريح 50 ذهبوا للبيت
وان كل الذي تحطم بعض النوافذ وأربعة بيوت

لماذا تصرون ان نشاهد النساء تلطم في الشوارع والدماء تغطي وجهها؟
هل انتم قنوات أعلام ؟ام عصابات أرهابية ؟
لماذا تفوقونا من غيبوبه الامان
لماذا تغتالون الاحلام الوردية؟
اصبحت اكره الاخبار
وايام الاسبوع
وخصوصا غير الدمويه
فالموت يلعب معنا لعبه موت وسخة
يلف أيام الاسبوع علينا ولانعرف هل اليوم يومنا ام لا
لعبة روليت روسي يومية
أصبحت أكره الاخبار
صفحتي في الفيس بوك ملئتها القطع السود
وصور التفجيرات
مأئةقتيل هنا
و30 هناك
وتحيى الخطة الامنية
والمتهمين معروفين
أرهابية ..طائفية …بعثية
وسيستنكر البرلمان
ويعقد جلسة طارئة وامنية
وسيتم أقالة بعض الضباط
وتعطيل بث الاغاني العاطفية
كم احب انا الناطق الرسمي
كلامه يمنحني طمئنينه
فهو يقنعني ان الوضع بأمان
لاننا عبر علينا كم أرهابي بس لزمنا مية!!
اتمنى لو لم اولد في الحياة
ولم أحصل على اي جنسية
وان اعيش في عالم بدون اديان أو أثنية أو قومية
عالم لا نتمنى فيه
كلما دخلنا الحمام ان لا تأتي المنيه
وان نرتدي قبل النوم ملابس تليق
لو احتاجينا ان نركض من الذعر في نص الليل
وان نودع عوائلنا لو ذهبنا للعمل كل يوم
اصبحت اكره كل الاحزاب
العلمانية والدينية والبيئية
التي تدفع بكل هذه الدماء
من اجل امتيازات برلمانية
أصبحت أكره كل شيء
حتى نفسي وملابسي
والهوية
متى نعيش بلا أسابيع
وقصص رعب
وانتخابات
وبرامج حوارية
متى يارب تخلصنا او نخلص
لان الحياة صارت
كوميدية؟
ناس تموت
وناس تثرى
بسرعه خرافية
دمائنا صارت رخيصه
وخسائرنا ليست ذات قيمه بشريه
كم عراقي سيموت ؟
هل نخطي على خبر هايتي ؟هل نتجاوز اخبار حروب ؟فوزمصر على الكاميرون ؟
لماذا سيتوقف العالم لان ابو شماغ ابو غطرة وابو قاط وابو عمامه وابو شعر المجلجل وابو صلعه وابو وابو
كتب علينا الموت
وايام اسبوعنا صارت دمويه؟

حياتنا صارة
دموية

غدا سنذهب للعمل

سنشتري الجريدة
لن ننظر لصور التفجير
لان القنوات حفظتنا
وكل منا سيتهم الاخر بانه خلف التفجير
وكل منا سيشير لأصابع دولية خفية
ونتحمل السيطرات
والتفتيش
ونحمد الله على الخطة الامنية
وعلى السيد الناطق
وناخذ جرعه أفيون أمان
ونعيش
ونتظر
ونتظر
الاخبار

ويمر الاسبوع
ونلعب لعبة روليت روسية

د.وميض القصاب

مشرف موقع شوارع عراقية

25-1-2010