كم جميلة هي الحياة على الرغم من مشاكلها، والأجمل منها انك تعيش أيامك براحة بال وسعادة وتستمتع بكل ثانية منها.

كيف يمكن لنا ان نحقق ذلك لنحيا سعداء في كل يوم من أيام حياتنا، وما  علاقة الوفاء بسعادتنا بالدنيا ؟.

الوفاء لله الذي صور وخلق ومنح جميع النعم وكسب رضاه في كل ما نفعل ، بداية الطريق إلى السعادة ، الوفاء لمن حملت وسهرت وربت وضحت بحياتها لأجلنا ، الوفاء للأب الذي كدّ وعمل وجاع وبرد ونضح جبينه عرقا ليؤمن لنا العيش بكرامة في الحياة، الوفاء للأرض والوطن والذود عنهما بالروح ان تطلب الامر، الوفاء للأخ والصديق بجب الاذى عنه وحفظ الوعود والعهود.

الوفاء للعمل الذي منه نصنع الحياة ونضمن ديمومتها ، الوفاء للزوج والحبيب والزميل وصد طعنات الغدر في ظهره، فلذة الحياة تكمن بكلمة واحدة هي الوفاء.

فهل تحلوا الحياة بغيره ؟. ما اجمل الوفاء ويبقى الكلام بالحب والسلام حتى لمن غدر لعله ان يعود لعقله المفقود في ظلمة الطريق … وللكلام بقية.