في الحياه الديكتاتوريه ( ج 2 )

بالرغم من انك قد حطمت حاجز الميراث الايماني با الاله , وبحثت عنه فاما قد وجدته ام لا .

هل تعتقد بان وصولك الي تلك المرحله قد انتهت هنا ديكتاتوريه الحياه ؟

اذا اعتقدت ذلك بالفعل , فسوف تجد علي وجهي الان ابتسامه ساخره ليس منك ولكن من عقلك الموهوم.

فهناك أمرين مثيرين

- الأول : اذا اعتقدت ان الاله موجود : فهنا تبدأ السطوه الديكتاتوريه الحقيقيه ولكنها الأعنف ,

انت اعتقدت بوجوده وفرض عليك الاختيار من بين اديانه التي ارسلها من اجلك , وليس لك الا ان تختار من بينها وليس خارجها ( اليست هذه ديكتاتوريه ) لما لم يدعك الاله ان تفعل ماتريد وفق ارادتك واختيارك انت ؟

واذا لم يكن الاله ديكتاتوريا بالنسبه لك , – الان ان تختار دينك :

يجب ان تعلم ان ان الايمان باي منهم يجب ان يكون ايمانا كاملا بكل ما يحويه من شروط واحكام اعتقاد لان الدين او العقيده يجب ان تؤمن به كاملا ولا تعترض ولا تتحفظ علي اي مما يحويه من شروط واحكام

( اليس الدين هنا قد مارس عليك السطوه الديكتاتوريه ؟)

- هل تعلم لماذا قد مارس عليك الاله والدين السطوه الديكتاتوريه ؟

- لانك تعيش في الحياه الديكتاتوريه.

وكما ذكرت في الجزء السابق ( الأول ) : انت تابعا

وقد نصحتك بأن لا تبحث عن ذاتك ولكن ابحث عن ماهيه ذاتك وكيف يجب ان تكون

- الثاني : اما من منكم اعتقد بان الاله غير موجود وهو من الميراث الوهمي فاعتقد ان هذا هو حل مؤقت بالنسبه لك

بان ذلك قد يساعدك في ان تبدأ في التغلب علي هذه الديكتاتوريه ولكن هذا لن يتحقق حتي تعرف ماهيه ذاتك وكيف يجب ان تكون.

- فكلا الحالتين اعتقدت بوجوده ام لا فيجب عليك ان تعرف ماهيه ذاتك .

- انت امنت بالاله :

فقد جعل حياتك تنتهي اما بالجنه واما بالنار

والجنه هي بمثابه مكافئه نهايه الحياه

والنار هي نتيجه فشلك في الحياه

فعلي اي اساس قد حدد الاله نتيجه نهايتك ؟ فقد حددها علي اساس قواعد وشروط

فاذا اردت ان تدخل الجنه ماعليك سوي ان تفعل ما يمليه عليك من قواعد وشروط حتي اذا كنت

غير مقتنعه عقلانيه , اما اذا خالفته تنتهي حياتك بالنار ( اليست هذه اشد درجات السطوه الديكتاتوريه والتحكم ؟)

نصيحتي لك : { افعل ماتريد وافعل ما تعقله واذا انتهت حياتك بالنار ابتسم بنهايتك وقل : انتهت حياتي ولكني لم اخسرها فقد ربحت عقلي } .

هل ستصدم عندما اقول لك ان كل ماسبق ليس بسبب الاله وان الاله في الحقيقه ليس بالديكتاتور ولكن من اتي بك الي الحياه هو الديكتاتور والمجتمع الذي انت فيه تعيش . اعقلها في ذاتك وافهم جيدا

*
ايها القارئ

انت اله نفسك

انت من يجب ان تصنع عقيدتك العقلانيه

انت من يجب ان تنهي حياتك علي ما قد يجب ان يكون

انت من يجب ان تحاسب نفسك اذا اخطأت او تكافئ نفسك اذا ابدعت

انت من يجب ان تحكم نفسك بنفسك

من هنا سوف تبدا في معرفه ماهيه ذاتك

لكي تستطيع ان تحدد كيف يجب ان يكون.

تنويه :

التعبيرات الالهيه مجازيه

تحياتي واحترامي