بعد كل الانفجارت التي حدث اليوم والبالغ عددها 18 ومستمره في تزايد والضحية هو الشعب والقاتل هو سياسين العراق  جميعا الذين هم في بيوتهم نائمين في امان خلف صبات الكونكريت في المنطقة الخضراء .
(تبا لكم جميعا ) 

وجرحى وقتلى لاذنب لهم  ينقلون الى المستشفيات التي امتلئت بيهم
خرجوا ليمارسوا عملهم وهم من عامة الناس يبحثون عن ارزاقهم في الصباح الباكر  فوجدوا انفسهم  في نهر من الدماء 

مزقوا بغداد وحرقوها بناسها  ما الذي يفعلونه؟ ولماذا الناس ساكنين لايفعلون شيئا سوى البكاء زينوا بغداد بالسواد والحزن بدلا من اجواء الفرح خربوها ودمرها بدلا من ان يعمروها ويبنوها فلماذا هم مازالوا في مناصبهم ؟ لماذ تكون هناك طائفية بين السياسية فقط؟ويفرقوا الشعب ولا احد يتحرك ؟ لماذا الشعب يعرف حقيقتهم ولايفعل شئيا الا يجب اسكاتهم وقول الحق في وجهم
لااعرف الاجوبة  ومن اين ستكون الاجوبة الصحيحة؟ من الذي سقول الحقيقة لي؟
وهل يوجد شخص سيعترف بخطأه
ما ذنب هؤلاء الاطفال ؟ 

من ستحمل مسؤولية هولاء ، الرئيس ! اين هو ، نائب الرئيس ! قاتل وسارق ، رئيس وزراء اين هو ؟ الوزراء !!! وزير داخلية ؟لايوجد ، وزير دفاع هو نفسة وزير الثقافة ولكن وزير دفاع وكالة حاليا وماعلاقة الثقافة بالدفاع ؟؟؟!!!!!!
وزارة المرأة ؟اين هي ؟!! وزارة حقوق الانسان لادور لها فقط اسم على غير مسمى !!!
الاحتلال خرج وماذا ابقى وراءه ؟محاصصة !! تقسيم !! طائفية!! سرقة !! فساد !! هل هذا هو العراق الجديد الذي يسمونه؟؟؟!!! لا اعرف ايهما افضل العراق القديم ام الجديد 

من مدونتي :    IraqiGirl2010