صحوت من النوم في يوم عطلة الكرسميس وجلست أستمتع بمشاهده الثلج يغطي الحديقه والناس تركض مسرعه محملة بحقائب التسوق لهدايا العيد ..فتحت التلفاز ليستقبلني صورة لبغداد مملوئه بالدخان وامرأة عراقية تولول على كتلة من اللحم والدم والملابس الممزقه ..فتح النت لأفهم لانني لم أعد استوعب كلام التلفاز ..لتجيبني عباره صديقتي نوف

Baghdad on fire in 1 hour more than 10 bombs one of them beside our office

ثم توالت بعدها المعلومات في عهد النيوميديا ..فجر ..قتل ..حرق ..مسلحين بلباس مدني ..المالكي والهاشمي ..من فجر البلد أولا ؟  البعثين ولا الأيرانين ولا الأمريكان ؟؟… الدكتاتور ..والمجرم ..وباقي أحداث مسلسل وادي الضباع العراقي في موسمه العاشر ..وأحسست بصوت حمروابي يصيح كيف تحرق بلدا في عشر دقائق ؟؟شاركوا في مسابقة المسلسل وأربح قنبله صوتيه و10 رصاصات مسدس كاتم صوت.

 

بداء الحوار العراقي ..أيات وصور سوداء وشتم عام للمجرمين والأرهابين ..وشتم مبطن للسياسين المكروهين كل حسب هواه ..حمورابي يدور ويصيح

مسابقة  احسن كتاب التعليقات لتدهور البلد ..أبعثوا لنا بأجمل التعليقات ..كيف تشتم كل الاخرين بأربع كلمات ؟…هناك نقط أضافيه لمن يستعمل كلمات ..صدام ..حزب الدعوة ..البعث ..الأرهاب ..سوريا ..أيران ..وامريكا ..10 نقاط أضافيه لكلمه الجامعه العربية ..ونقطه  أضافيه  لمن يمنح التعليق بعدا طائفيا

ثم اقف عند كلمات صديقتي طيبه النواب

انا وغيري بات لا يتحمل

 

ومن يصنع هذه الدمويه الهائلة يريد بنا الهروب من بلدنا

وماكتبه  الناشط شلش العراقي

 

جميعكم بلا استثناء ، من قمة هرم السلطة ، الى اصغر لص وقاتل فيكم ، كلكلم ،، بلا استثناء ، انتم وعمليتكم السياسية وخصوماتكم وخطاباتكم وعراككم واحقادكم ووجوهكم المتورمة بالحقد والجريمة ، جميعكم بلا استثناء ، لا تساوي فردة حذاء طفل بريء طارت صباح اليوم في الهواء ، تفجيرات اليوم سياسية ، تفجيرات اليوم تحمل بصماتكم ، تفجيرات اليوم صناعة احزابكم ، تفجيرات اليوم تحمل بصمة العملية السياسية ،، تفجيرات اليوم تشبه وجوهكم .. تماما نفس ملامحكم .. تفجيرات اليوم هي انتم ،.. لعنكم الله وانتم تصبغون صباحنا بالدم ،، لعنكم الله ….

 

الحقيقة أننا كلنا صرنا لانعرف كم يوم أسبوع دامي لدينا ..ومن الممكن لمن هم مثلي أن يقفلوا النت والتلفاز ويعودوا للتفرج على الثلج ..وننسى الوطن ونبقي صورة النرجيله والمسكوف والنهر والشاي والكليجه والمقام العراقي حاضره في أدمغتنا …

ولكن ..من سيبقى يصيح بدم الموتى ؟؟ من سيقول بأي جرم قتلوا ؟؟

هل محاكمه سياسي فاسد واحد تحل المشكله ؟؟ أم التخلص منهم جميعا هوا الحل ؟؟ لم يتفاخرون بملفات فساد يخفوها 3 اعوام تحت الطاوله ؟؟اكشفوهم جميعا لو كنت لاتخافون ان يكشفوكم ؟؟مللنا سياسة الضرب الناعم ..احملوا سيوفكم ومزقوا بعضكم اربا ولنفهم كم مجرم وارهابي وعميل لدينا يتقاضون من ارواحنا رواتب بالعملة الصعبه والدم العراقي

لا أعرف ولكن

اقول لهم ولحمورابي ولصدام ولكل من يرتدي دروع ويحمل السيوف من زمن حروب الرده  …نحن هنا ..سنبقى ..داخل وخارج العراق ..نعريكم ونكشفكم ونشوش على غبائكم وطائفيتكم ..حلفائكم سيسقطون لانهم فاسدين مثلكم ..والتاريخ لن يعيد نفسه ..هناك من سيرفض جهلكم وتخلفكم ..وسيقرف منكم ومن هلوساتكم ..لن تكونا أبدا ملوك الطوائف وفرسان الحرب على حسابنا …

نريدكم ان تفنوا ..وتهربوا قبل ان نسحلكم في الشوارع

ان وعد الله حق ..والدم الحار سيزيد حقدنا لكم وقرفنا منكم ..العالم كله لن يتمكن من غض النظر عنكم ..لن يبقى لكم مقام أو قوه ونهايتكم الى مزبله التاريخ أسوة بمن افسد الهواء والارض ..سيأتي يوم وينفجر الشعب وعندها اين مفركم منا ؟ كلكم بلا أستثناء ..وسختم أسم العراق لارتباطكم به ..