قررت ان في الفتره الأخيره أن ابحث قليلا عن الحقيقه ,من نحن هل نحن مؤمنين ؟هل هناك دين ؟وغيرها من الأمور التي تشغلني كثيرا بسبب حجم النقاش الهائل بين من أعرفهم من دينين وغير دينين , طبعا سيغضب التصنيف الكثيرين ولكن التعاريف والأشتقاقات كثيره والفرق أكبر , وعليه اختصرت الموضوع ويمكن أ ن اقول من يؤمن بالله ومن لايؤمن ..لا أعرف المهم ..المشكله أنني لن ابتعد كثيرا في الموضوع ,لا أجد ان فكره الله ووجوده أكثر منطقيه وراحه من فكره عدم وجوده ..أكيد أنا مغسول عقلي وباقي الأمور التي تقال على من يتكلم بخطابي.

ولكن ماأكد لي ثبات قراري عباره بيل ماهير في فلمه المتدينين المنشور برابط من  مقال مميز على موقع شباب الشرق الأوسط ,عندما سئل من يصدق بسانتا كلوز ؟ هل من الممكن ان يأتي رجل ويوزع الهدايا من المدفائه ؟؟

انا لم يزرني سانتا وكمسلم لم اتربى على الأيمان به ,ولكن ايا كان من فكر به وخلقه لنا كفكره خياله نؤمن بها اليوم حتى من اجل شراء سلع استهلاكيه( أنا من اعداء الفلنتاين !!) ..الايستحق ان نصافحه بحراره ونشد على يده ؟؟ …فتره كامله يتحد فيها كل البشر مؤمنين بفكر التواصل والتعاون والعطاء …هل قدم لنا شخص منطقي فكره بمثل الأيجابيه ؟؟

هل هناك مشكله لو كنت لطيف مع جارك ..تحترم الاخرين ..تستحم وتحافظ على نظافتك الشخصيه ..ترعى والديك لو كبر بهما العمر ..لاتأكل اكثر من حاجتك من الطعام …تحب طلب العلم …تقدم الحسنه لمن يسيء لك وتدير له خدك الثاني …ان تسعى لصفاء روحي ..وغيرها من الامور الايجابيه التي تقدمها الاديان.

أليس النظر لايجابيات اغلب الاديان  والابتعاد عن كل سلبياتها بحده اعتناق لفكر قريب مما ندعو له في مجال الاخلاق وحقوق الأنسان …أليس كل الأنظمه التي نؤمن بها كديمقراطيه وحقوق انسان وليبراليه ,ماركسيه ,رأسماليه تملك سالب وايجابي ؟حتى العلم ألم يقدم لنا الدواء والتقدم ويقدم لنا الموت والدمار ؟

لم نحن نتعلق بسلبيات الاديان فقط ونحارب الايجابي منها ؟ صح ان الاديان تريد ان تفرض عقيده اقناعك بالقوه وبالرغبه كما اقوم حاليا رغم عدم كوني متدين او ممارس ..

أنا كمسلم لو قررت ترك ديني …ارى اليهود يقدمون انفسهم للعالم بوضعيه الاحساس بالاضطهاد وهي حاله متوفره في ديني اصلا فالجميع متأمر عليه  وارى نفسي اعاني نفس كوميديه وددي ألن كيهودي فلما احتاج ان انضم له ,,,والمسيحي كاثوليك وعقده الخطيئه وتحميلها على الاقل انا املك خيار الطلاق والزواج وحق استعمال موانع الحمل ,,اما البروتستان وباقي الجماعات فكلها تشترك بكم من القلق والحيره والطقوس تعادل حيرة ديني وطقوسه ,,هل احتاج ان احلق رأسي واكون راهب تبتي واعتكف ؟كلا فأنا لا اريد ان اتخيل انسلاخي لمخلوق ,,تخيل اي مخلوق اعود فيه ؟؟لا أعرف ولكن لن اغامر ان اتعرض للدهس كنمله سمينه او حلزون مثقل بحمل بيته الكئيب ؟ اما السيخ ؟؟صراحه غير مقتنع مهما كانت جوليا روبرتس مروجه للفكره في فلمها اكل وحب وصلاه …..أما الالحاد واللادينيه وغيرها فهي تحسسني انني احتاج ان افقد سندي الداخل بالتواصل مع جانبي الانساني وهو الأيمان باللامعقول وفكره انني لست مجرد حزمه من التفاعلات والمعادلات.

انا مسلم رغم عدم قناعتي بجنون فرق من يحسبون على عامه  المسلمين وخبلهم ,انا مقتنع ان محمد (ص) كان قائد صحراوي عبقري ,لوفرضت انه لم يكن نبي فهو يستحق ان اتبعه لكونه فقط خلق من مجموعه رعاه ابل دوله تثير صراع حضاري بين اكبر مفكري البشريه في اعلى درجات نهوضها العلمي والفكري والأنساني.

أنا اقرب لفكر الليبرالين أو التقدمين لانني لا افهم الليبراليه جيدا ,, حالي كحال  من قدمهم محمود عرفات في مقاله المميز “ماسوني وأفتخر!” كم هو مميز ان تقدم فكر يحمل بتهم مايحدث من مشاكل في العالم وتطرح صورته الانسانيه والتقدميه , نحن لانفهم الماسونيه وايضا لانفهم الاسلام.

الجدال مع الأسلام  و باقي الاديان هو جدال   دوري ,,ربما بداء مع اول بشرين في كهف ,,ربما كان حوار عرضي وخلق بينهما اختلاف حاد في الراي.

أنا كمواطن ارى انني مسلم ,لست مسلم جيد ولكن اريد ان اكون مسلم جيد وان اعتنق الايجابي من ديني ,قناعتي ان ديني هو الخيار الافضل لي ربما يدعمها ان من شروط الاعتناق ان ا ؤمن بباقي الاديان وان الاسلام اتى ليكمل ماقدمه الاخرين ممن سبقوه ,,قناعتي ان هناك بدايه للبشريه ربما خلق تلقائي او انفجار من نوع الانفجار العظيم ولكن كل فعل يتطلب طاقه لخلق الفعل ,نوع من الحركه او الدفع مما يقدم الطاقه الفيزياويه لحدوث التفاعل أ والصدفه ,,وعليه لابد للصدفه لكي تحدث من توفر عناصر لها ,,كثيره الصدف في حياتي ولكن كثيرا ما كانت ابعد عن الصدف ,,كما يقول الأمام ابو حنيفه ارنى عقلك أريك الله,, وقال ارنست هيكل  ان كل خلية لها روح تدبرها ولكنها لاتشعر بوجودها ) .. دارون قال ( ان الانواع مشتقة كلها من اصل واحد او اصول متعددة ننفخ فيها الخالق روح الحياة.

النهايه هناك من يؤمن بالله واخرين لايؤمنون به ,هي حريه ..لكن من ناحيتي اؤمن ان بابا نويل موجود فهو يمنحني راحه لمده شهر كامل احس به ان هناك امل في المخلوق البشري ..اؤمن ان الشجره التي تكون خضراء قبل 3 شهور وصفراء قبل شهر وجرداء اليوم وبيضاء بالثلج الشهر القادم هي مخلوق غريب يستحق مني كل اعجاب ويستحق ان اتأمل كيف خلقه راعيه ,واحب ان اؤمن انها تسبح بحمده وتتناغم معه ..لا أريد ان اؤمن بصدفه عمياء جعلتها تخرج لتكون على كوكب اجرد يدور حول كره ملتهبه في مجره مظلمه

ستقول تريد ان تحلم ؟؟أقول لا ..لكن انا اؤمن انني احس بالانتعاش من سماعي لنبره السوبرانو واضحك من بسمه طفل واعتبره اكثر مخلوق غريب ,واستاء من جهل البشريه ,واقف اعجابا بقدره البشر على اختراع الايفون وعجزه عن قهر فيروس نقص المناعه.

اؤمن ان الانسان مخلوق فريد متميز في كون مملوء بما يعجز عقلنا عن ادراكه وان هناك خالق متفوق واكبر من ان اصفه بكلمات, يحس ويرعى توازنه الدقيق وان رحلتي هي التمتع والانغماس فيه بوعي ومابعد الوعي ,أن الاديان بدائت ولم تنتهي وما نحمله من مرروث منها من واجبنا ان نطوره ونرتقي به وصولا للاصلح لان الله يبشر عباده الصالحين بكونهم هم من سيملك الأرض ولو قربنا الفهم عن فهم حرفي فهى دعوه للارتقاء بأنفسنا ,,,أنا لا أعرف كيف سأحاسب وهل سيئاتي من الممكن ان تشفع لها اي حسنات ولكن اؤؤمن ان هناك مابعد الموت وان هناك امل كبير بسعاده تولدها الرحمه التي تبشر بها الكتب السماويه والتي نريد ان تكون صفه بشريه في كل قوانينا الأجتماعيه.

…أؤمن  شهر ديسمبر كئيب بلا سانتا ولا كرسميس وان السنه روتينيه بلا رمضان وصفائه الروحي بجهادنا لنكون جيدين فيه رغم شيطانيتنا  ..وان الاديان تخرج اسوء مافينا واجمل مافينا في كثير من الاحيان.

ملاحظه: شكرا لكل من ينشر مقالات في مواضيع النقاش حول حقيقه الدين ضد أو مع  ,,كونك تعرض وجهه نظرك بأسلوب حضاري يوفر الفرصه لي ان افكر واقدم بعض ماتوصل له عقلي من افكار ,عمليه التفكير والفهم عمليه ارتقائيه ,,ما اكتبه هو دردشتي لافكاري معكم كأصدقاء ماتقدموه من تعليق أو ماتنتجوه من مقالات وبحوث يدعم العمليه الارتقائيه لدي للوصول لفهم افضل ويوفر على الكثير من امثالي عناء البحث ,فشكرا لجهودك في النهوض بمستوى الفكر الأنساني.