العرض لن يتوقف ..كما يتغنى الراحل فريد ميركوري او كما يقول المثل الموسيقى لن تتوقف او مستمره …والعرض الموسيقى الكوميدي التراجيدي العربي مستمر وبقوةه رغم زوال أبطاله القدامى ممن أحتلوا الشاشه لعقود ونيف من السنين ,مضى معمر وصدام ومبارك وزين العابدين …وصالح يجلس محروقا في قصره وبشار مغموما ,نصر الله صار أسم لايتفاخر أحد بتسميته لأولاده وأبن لادن وفريقه يتساقطون بسرعه  …. العرب أنقسموا الى عرب مابعد وماقبل …ولك حريه أختيار ما أنت تؤيد قبل وماتؤيد بعد

ماهي عقليه المواطن العربي اليوم ؟؟ عقليته أن التغير يحدث ويتوقف ..أشخاص تموت أو تحاكم ونتوقف ماهي الصورة بعدهم ؟؟الامور أكثر غموضا …مانجمع عليه جميعا أن الحكم يجب أ ن يكون نابع مما نراه صحيحا ..حكم ديمقراطي ولكن غير أمريكي فنحن لانريد ان نتنازل ونخلق حكومه صديقه لامريكا واسرائيل ..أسلامي ولكن حسب ما نحب أن نراه في الاسلام …سلفي ,اخواني ,تركي ,أيراني ,,,أنت ونفسك وامام الجامع جنب البيت

العرض لم ولن يتوقف ,,الكوميدا لم تتوقف بموت معمر ولا الدراما بموت صدام …خلفهم ناس اكثر كوميديه ودراماتيكيه …الشعب بداء يخرج طاقاته ..الجميع لديهم مؤهلات للحكم ..وعليه لو كنت حامل شهاده او صاحب خبره أو كنت لمده خارج البلد أو داخل السجن لاي سبب ما خلال فتره النظام السابق فأنت صاحب حظ بالحكم …الجميع أكيد انقسموا لمستفادين ومتضررين ..وأكيد جماعه محبي النظام السابق ومعاديه

المرحله القادمه مرحله الشتائم والتخوين والتدليس ..مرحله الكلام والتوك شو …سياسي التوك شو …كلام وتصريحات ونعارض ونؤيد وووووو…الخ

الفيس بوك وعلم التدوين والمنتديات وخدمه أضف تعليقك وشير على توتر وفيس بوك ومسجاتك وغيرها ستقدم لنا مساحه للتعبير وسنتحول الى مقدمي برامج سياسيه محليه للاهل والاصدقاء والاحبه …لابد ان يعرف الجميع مدى الخلط الحاصل وانهم اخطؤا عندما اعتبروا اليوم أسوء أو احسن من الماضي

سنعيش بالمقارنه مع الماضي …من حجم الخضراوات الى السياسه العماه الى عدد مرات الجماع بين الرجل وزوجته …اما كانت الايام بركه او كانت نكسه واليوم تحسن الوضع أو ازداد سوء

والعرض سيقدم لنا خيره ممثليه من رجال دين كوميدين لمحللين سياسين مفوهين لمتحديثين غير لبقين لقتله مأجورين وعملاء محترفين ..سنقدم خدمه المؤامرة المحليه والدوليه

الكوميديا لن تتوقف وحجم منجزات الماضي وزعمائه وماحدث فيها سيكون اضخم من العادي واقل من الواقعي

اهلا بكم في عصر الدجيتل حيث اصبحنا جميعا ابطال اكبر برنامج واقع ..نحن الابطال ونحن المتفرجون ..ونحن المحركون والمنتج والمصوت والحكم

لن نسمع بأي صوت وطني أو علمي أو واقعي ..لن نقراء أي تقرير دولي أو نفهم شيء حول كيف نخطط لأنفسنا في ظل اقتصاد دولنان المرتبك ..حكامنا سيكونون فشله في ظل فوضى الكلام الجماعي واي محاوله منهم للضغط بالعنف ستوثق وتحمل على الفيس بوك …لن يخرج حاكم سنرضى عليه أو يكون بقوة الزعيم السابق ..وسنبقى متمركزين في ان المشكله من الاخر العلماني الديني الاقليه …الخ

الملخص من كلام أن دولنا كانت دول يحكمها شخص واحد وعائلته ومقربيه …عادل كان أو ظالم لايهم المهم انه حكم وسير الأمور لمده طويله ونحن سرنا كالخراف ورائه شئنا أم ابينا ,,,اليوم سنبدله بنخبه ستحكم ولن يسيرونا بأي مكان ولكن سيتركونا نصرخ ونتحاور وندد ونشرح ونوضح ويسيرون للامام وللخلف وللجوانب ونحن سنحارب الاخر لاننا لن نركز سوى في كيف مضى النظام ومايجب ان يحدث ولن نرى مايحدث

الخلاصه التغير حدث …تعايش مع انه حدث ..كن انت بطل الاحداث ..ولاتركز في الاخر من اهل بلدك ولاتعيش بنظريه المؤامرة ..وان كنت ستنتخب أو تختار اختار صاحب برنامج اقتصادي جيد وواضح ومقنع ..لان المال سيوفر الرخاء ويرفع القلق ..وينهي المؤامره …وبعدها افعل بروحك ماشئت