أستطيع أن أجزم الآن

بأن انتظاري الطويل

للانفجار القادم من أعمق نقطة في جسدي

لن يلاقي مصير فقاعة …

كل هذا التمهيد اللازم دون شك

عرفني أن البشر حينما يفشل واحد مثلي

في تحويلهم إلى خيالات عابرة

يصبحون جديرين بحسده

البشر الذين يخرجون إلى الشوارع

بلا أسباب للإصابة بالدوار أو الرعشة

ودون فكرة عن مقاومة الإغماء

حتى الوصول إلى بيت ما .

عرفت أن الماضي

لا يحتمل تشبيهه بكائن مؤقت

يمكن لابتسامتك أن تلوح له بالوداع

من نافذة قطار مثلا

بل يمكنك تشبيهه بالقطار نفسه

الذي يجرك تحت عجلاته السريعة

تاركا لك كل الفرص

للتعبير عن عمائه

بما لا يضر علاقتك الوطيدة

بالحواف الهوائية

التي تستند عليها في كل عتمة .

عرفت أن ما انتظره

لن يكون انفجارا تقليديا

بل كل ما سيمكن سماعه

صوت انقطاع خيط

كان رفيعا جدا .