رُفض الاستئناف الأخير الذي قُدّم للإفراج عن المدون المصري كريم عامر، معتقل التدوين الأشهر في العالم. وعلى أثر ذلك سيبقى كريم في مسجن برج العرب بالأسكندرية لمدة عام آخر حتى نوڤمبر 2010.

ماذا يمكن أن تقدم لحملة أفرجوا عن كريم؟ إعرف أكثر هنا!

هل تريد أن تعبر عن غضبك بشكل إيجابي وتتطوع للمشاركة في الحملة؟ انقر هنا!

كريم عامر هو مُعتقل التدوين الأشهر في العالم، وقد حظيت الحملة المتضامنة معه على الإنترنت، والتي أطلقتها شبكة شباب الشرق الأوسط منذ صدور الحكم، بأكبر تغطية إعلامية لمدون في العالم، مما جعل الموقع الرسمي هو أشهر حملة للدفاع عن سجين رأي في العالم.

جدير بالذكر أن عبد الكريم نبيل سليمان أو كريم عامر هو من مواليد مدينة الأسكندرية، مصر، عام 1984، وهو طالب سابق بكلية الشريعة بجامعة الأزهر، ويعد أول مدون مصري تتم محاكمته بسبب كتاباته على الأنترنت.

وقد اعتقلت السلطات المصرية عبد الكريم أول مرة في أكتوبر عام 2005 على خلفية مقال كان قد كتبه على الإنترنت عن أحداث الفتنة الطائفية في منطقة محرم بك بالأسكندرية، ومن ثم أُطلق سراحه بعد ثمانية عشر يومًا.

تم بعد ذاك فصل عبد الكريم من جامعة الأزهر نتيجة لمقالات كتبها ينتقد فيها الازهر و شيخ الأزهر, وأعتُقل مرة أخرى في أواخر عام 2006، و تمت محاكمتة بعده تُهم منها الإساءة للإسلام ونبيه محمد، إثارة الفتنة، وإهانة رئيس الجمهورية، وعليه تم الحكم ضد كريم عامر يوم 22 فبراير 2007 بعقوبة الحبس لمدة أربع سنوات.*

تعرف أكثر على حملة شباب الشرق الأوسط، أفرجوا عن كريم من هنا! وراسل كريم من هنا!

أفرجوا عن كريم الآن!

* المصدر: ويكيبيديا عربي.