أكرهُكِ

وأكره جسر الحنين الممتد اليكِ

أكره مُطاردات ذكرياتي لكِ

أكره ظُهوركِ لي حتّى وأنا مع غيَركِ،،أكره ضَعفي الذي يستجدي ظهوركِ

أكره مقارنتكِ مع نساء أخريات ،، وأكره تفوقكِ عليهّن

أكره إشتياقي لكِ ،، وتسربكِ الخبيث في خلايا دمي وخلايا أعصابي

أكره رائحة عِطري لأنني أتعمد وضعهُ ليذكرني بكِ ،، فأكرهُ وأكرهُكِ

أكره أيامي معكِ والأيام التي أنا بدونكِ ،، وأكرهُكِ لأنكِ بدوني

اكره وَلعّي لمدينتكِ لشوارعِها ،، أكره إسمها كُلمْا لفظهُ أحدهم،، لأنها تعّني انتي

أكرهُكِ لأنني أحببتكِ بشدة ولأني أشكُ اليوم في قدرتي على أن احٌب من جديد

أكرهُكِ لأني تركتُ لحبكِ ان يتغَلغل في أعماقي بدون وعيّ مني

أكرهُكِ،، فأبعِدي عني شبحكِ وخيالاتكِ واشتياقكِ وكل ذكرياتكِ

أكرهُكِ،، فأتركيني أعيش ،،بدونكِ ،وغادريني