شروط الاستخدام

التعبير الحر معناه المسؤولية. وهذا الموقع يدعم حرية التعبير. انشر ما تريد على مسؤليتك بحريّة تامة، ولن يتم منع، أو حذف، أو حظر أيّة مواضيع، ما دامت لا تمسّ شخص أو طائفة بعينها بسبّ يستهدف التشهير، أو ينطوي على نقد غير موضوعيّ وغير بنّاء، أو حكم جائر على مجموعة أو طائفة كاملة من البشر، أو تحريض مباشر أو ضمني على الإيذاء أو العنف ضد فرد أو مجموعة بسبب التوجه السياسي أو الديني أو المذهبي أو الطائفي أو المناطقي أو العشائري أو الجنسي، أو العِرق، أو الجنس، أو الجنسية.

ندرك أن المواضيع التي نناقشها قد تكون حساسة وصعبة بالنسبة للكثير من الأشخاص. وعندما تتعلق القضايا بالشرق الأوسط، يبدو أن للجميع رأي فيها. نحاول تعزيز المحاضرات والمناقشات والحوار المتمدن. ومن أجل تحقيق ذلك، يجب أن نوافق جميعا على بعض التعليمات العامة. وفي ما يلي تدريج للتعليمات التي نقترحها:


التعليمات الأمنيّة

نود تذكيركم أن العديد من كتابنا هم مواطنون قائمون في دول يتم فيها الحد من حرية التعبير. ومهما يغرينا الكشف عن هوية شخص ما، يجب تجنب ذلك إذا فضل الشخص إبقاء هويته مجهولة. وإذا قمت عمدا وتكرارا بالكشف عن معلومات سرية لشخص ما ومن غير إذنه، لن نتردد في أخذ الإجراءات القانونية. سنعمل على شطب التعليقات أو الإعلانات الهادفة إلى التهديد.


تعليمات للمحررين

يكتب العديد منكم باستخدام الأسماء المستعارة، ونحن نحترم ذلك. وفي حال موقع شباب الشرق الأوسط ، يتم استخدام الأسماء المستعارة لحمايتكم وحماية الأشخاص المرتبطين بكم. لكن يمنع استخدام الأسماء المستعارة كستار لتنفيذ الهجمات غير المجازة على الآخرين أو للكشف عن تفاصيل شخصية متعلقة بالآخرين.


تعليمات للمعلقين

نذكركم أن الاختلاف في الرأي أمرًا طبيعيًا. وعندما تعارض رأي كاتب أو معلق، اخبرنا عن السبب وزودنا بدلائل على خلفية معارضتك بدلا من التهجم على فكرة الكاتب. نحن نقدّر التّعليق الذي تأخذ من وقتك لتكتبه الآن، فهو لا يساوي تعليقًا مجردًا، بل رأيًا نعتز به ونحترمه مهما كان مغايرًا، وأنت أيضًا عليك احترام الرّأي الآخر، والتزام النقد البنّاء الخالي من الشّخصنة أو الافتراء. لا يوجد أيّة مراقبة من قبل إدارة الموقع للتعليقات، فاكتب ما تريد، وانشره فورًا، ولكن خذ دقيقة لتراجع ما كتبت قبل النشر، حتى تجرّده من العصبيّة العاطفيّة، فالموقع يحضّ على السّلام والتحاور، لا على الهجوم المتبادل. فالنقد والاختلاف أمورًا محمودةً، ولكن ليس النقض ومصادرة الفكر. وعليه فإن إدارة الموقع ستتدخل فقط إن وقع اعتداء على فرد أو مجموعة أفراد بالسّب، أو القذف، أو التشهير، أو استُخدم منبر شبكة شباب الشرق الأوسط لتوجيه خطابات تحض على الكراهيّة أو العنف.


تعليمات للميسّرين

نذكركم أن مجرد انزعاجكم من شيء ما، ليس بالضرورة يعد انتهاكا لسياسة التعليق أو الإعلان الخاصة بنا.

إذا شعرتم أنه تم شطب تعليقكم أو إعلانكم بشكل غير منصف وأنكم لم تنتهكوا سياسية التعليق والإعلان الخاصة بنا، يرجى إرسال بريد إلكتروني لمديري الشبكة. وسنعمل على مراجعة القضية، وإذا تبينت قانونيّتها، يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة في الحال.

يحق للميسرين الإشراف على تحرير التعليقات من حيث الأخطاء التقنية وانتهاكات القوانين الخاصة بنا.

سياسات النشر:

أولًا، سياسة إدراج التدوينات:

راعِ عند إدراج تدوينتك حقوق الملكيّة الفكريّة الخاصّة بالمبدعين، فالموقع لا يسمح إلا بالمقالات التي يحررها الأعضاء، أي من إبداعهم هم فقط، ولا يقبل أيّ مقالات أو أخبار عن مؤسسات، أو مواقع، أو مدوّنات، أو وكالات أخرى. وعند مخالفة هذه السّياسة، سيتم حفظ المقالة في مسودّة، ويتم إخطار المحرر المسؤول عنها فورًا. احرص على الإبداع وأصالة مقالاتك! واذكر المصادر الخاصّة بالمعلومات التي توردها في مقالاتك دائمًا! والموقع غير مسؤول عن المحررين المخالفين لهذه السّياسة.

ثانيًا، سياسة نشر الصّور:

راعِ عند اختيار الصّور حقوق الملكيّة الفكريّة الخاصّة بالمبدعين، فإمّا أن تكون الصّورة تخصّك أنت، أي من إبداعك أنت، أو تكون ذات مصدرًا مفتوحًا، أو تكون قد أخذت موافقة صريحة من صاحبها بالنشر على موقعنا. موقع شباب الشّرق الأوسط يحرص على الإبداع والأصالة، والموقع غير مسؤول عن المحررين المخالفين لهذه السّياسة.


ملحوظة هامة

منظمة شباب الشّرق الأوسط ليست مسؤولة عن المقالات والتعليقات الواردة على مواقعها، وأيّ مقالات أو تعليقات منشورة على الموقع لا تعبر إلا عن آراء أصحابها.