Play

أجرت شبكة شباب الشرق الأوسط حوارًا مع إنچي غُزلان، إحدى المتطوعات المُشاركات في مشروع خارطة التحرش الجنسي (HarassMap).

أنشأ خارطة التحرش الجنسي، الذي انطلق رسميًا منذ أقل من ثلاثة أسابيع، مجموعة طموحة من الناشطات المتطوعات بغية التصدي الفعّال لحوادث التحرش الجنسي، التي تعبأ بها شوارع القاهرة نهارًا جهارًا، عبر الاعتماد على التقنيات الحديثة التي توفرها وسائل الإعلام الاجتماعي المختلفة.

يعمل الموقع على استقبال شكاوى التحرش الجنسى من الضحايا عبر رسائل الهاتف الجوّال القصيرة (SMS)، البريد الإلكتروني، تحديثات تويتر، صفحة فيسبوك، أو عبر الموقع نفسه، بهدف الحصول على إحصائيات عن حجم التحرش الجنسى فى مصر وأنواعه.

تلقّى الموقع الكثير من تقارير الضحايا منذ انطلاقه، وقد خصص الموقع الإلكترونى لونًا مختلفًا لكل نوع من أنواع التحرش، بدايةً من اللفظي حتى الفعلي أو المتابعة والملاحقة. ويأمل القائمون على المشروع أن تصل الفكرة لكل امرأة في مصر كي يكون الموقع بمثابة قاعدة بيانات ضخمة  تعين الباحثين والباحثات، أو الجمعيات الأهلية المعنية، على تحديد الأهداف والأولويات لتوعية الأفراد والمسؤولين، على السواء، بحجم المشكلة.

يوفر الموقع، بالإضافة لخدمة رفع تقارير الضحايا وعرضها على الخارطة التفاعلية، التي تعتمد على تقنية يوشاهيدي في التجميع الجماهيري (CrowdSourcing) للبيانات، أرقام تليفونية هامة للدعم النفسي والمشورة للضحايا وذويهم.

تتحدث إنچي غُزلان، وهي ناشطة ومبادِرة بعدة مشاريع متفرقة لرصد ومواجهة التحرش الجنسي منذ عام 2006، في هذه الحلقة عن تجربتها في المشروع، وأهداف المؤسِسين، بالإضافة لرأيها الشخصي عن سبب اندلاع هذه الكمية الكبيرة من الموجات المتتابعة من التحرش الجنسي سواء الجماعي أو الفردي، بعد أن كانت مصر شبه خالية من هذا النوع من “سوء الأخلاق” في سنين سابقة، على حد تعبيرها.

تم تسجيل هذه الحلقة على هامش ملتقى رواد الإعلام الاجتماعي بالقاهرة، حيث كانت إنچي هي ممثلة مبادرة هاراسماپ، وكانت ضمن متحدثين بارزين من مصر والسويد. وقد تم تسجيل حلقة پودكاست في نفس الملتقى مع مُبادِر سويدي، يُدعى يواكيم يُردِنبرج، ويمكنم الاستماع لها أيضًا من هنا.

جدير بالذكر أن لدى شبكة شباب الشرق الأوسط ثلاثة مشاريع تعتمد على التجميع الجماهيري (CrowdSourcing) للبيانات، وهي كراود ڤويس، ميد إيست توييتس، وبهائي توييتس.

إضغط هنا للتطوع في المشروع! أو اضغط هنا لمعرفة الوسائل المختلفة للاتصال حالة تعرضك، أو تعرّض صديقتك أو زوجتك أو أي امرأة أخرى، لحادثة تحرش جنسي.

إضغط هنا لمشاهدة خارطة التحرش الجنسي التفاعلية (HarassMap)، وتتبّع المبادرة على تويتر أو فيسبوك.