احتضن نادي المحامين بالرباط  اليوم 15 جويليه افتتاح  معرضا للصور فوتغرافيه و حاكيا لتجارب مغاربيه عرفت نجاحا في دول المغرب الكبير .

جاء المعرض تحت عنوان” بحذاك ننجح” ليؤكد اهمية الفرص في فضاء المغرب الكبير و التخفيض من النتائج العكسية للهجرة السريه و تسليط الضوء على التحارب و التي عرفت رغم اختلاف اوطانهم ومستوياتهم العلميه و الاجتماعية نجاحا وتميزا في اوطان غير أوطانهم. ليقول  ان الامل في مغرب كبير و موحد لا يزال قائما و مرسخين بذلك حقوقهم. و واجباتهم و يجدر الذكر بان المعرض قد لقى نجاحا في موريتانيا و الجزائر و سيتم عرضه قريبا في تونس في كل من محافظتي سليانه و الكاف

وعلى  هامش افتتاح المعرض صرحت السيدة شلبيه الغربالي  رئيسة جمعية تنمية التواصل بسليانة ( الجمهورية التونسية)  الشريكة بالمشروع  ان المعرض  يسعى الى تأكيد قدرة النجاح داخل المجال المغاربي و ضرورة فتح هذا الفضاء امام الشباب من جميع الدول ، اضافة الى القائه الضوء على ازمة الهجرة التي تعيق التنمية الداخلية و تؤثر عليها بشكل مباشر.

و قد شملت انشطة المعرض افتتاحا رسميا وحلقة نقاش  بحضور ممثلين عن التنسيقية المغاربيه لحقوق الانسان و  بعض الوجوه المغربية الناشطة في مجال حقوق الانسان والشباب  وتم خلال النقاش تقديم  شروحات و تفسيرية من قبل القائمين على المعرض  لجميع الحضور الذي شارك بشكل ملحوظ في اثراء الحوار

ويأمل القائمون على المعرض أن يستمر خلال السنوات القادمة و أن تتعزز النجاحات المغاربية من اجل تعزيز الحركة الداخلية في الفضاء المغاربي. .

يشار الى ان المعرض منظم  في اطار مشروع  ”خطوة ” من قبل عدة منظمات مغاربية دولية  وهيا جمعيه تنمية للتواصل و تنسيقية  المنظمات المغاربيه لحقوق الانسان و المعهد الدولي للحركة الاعنفية

ويذكر ان فريق العمل على المشروع ” بحذاك ننجح” أنطلق  منذ أواخر شهر فيفري 2017 في تنفيذ الجزء الأول و الذي يتمثل في البحث و التنقيب على النماذج التي تترجم و تجسد قصص نجاح لشباب و مواطنين مغربيين في غير بلدانهم الأصلية ترجمة بالمعرض الحالي

الملحق الصحفي للمعرض : مالك بن عبد الله 

 

صور من المعرض