استضافت مدينة تطوان المغربية مؤتمر تحت شعار (الشغب.. الواقع والحلول) الذي نظمته جمعية زيد فايز للاعمال الاجتماعية ومكافحة الشغب بالملاعب الرياضية والشارع العام التي تترأسها امينة طحيشة شارك بها رئيس المرصد القضائي المغربي والاستاذ الاكاديمي بالهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري الدكتور منصف اليازغي والزميل البحريني الباحث والاكاديمي محمود بوادريس وبالاضافة لعدد من نجوم الكره المغربية بمقدمتهم محمد التيمومي وعبدالواحد الشمامي ونجم الكره التونسية رياض البوعزيزي وكذلك شاركت ام انس اصغر شهداء الشغب في مصر الذي كان احد ضحايا احداث لقاء الاهلي والمصري البورسعيدي بجانب ممثلين عن روابط التشجيع في الاندية المغربية وقد اجمع المشاركون على ضرورة قيام السلطات المختصة في الدول بالعمل للحد من ظاهرة الشغب ومتابعتها لكي لا تتكرر وتفعيل القوانين اتجاه المتسبب ولم يغفل دور الاسرة يتعين عليها تربيه الابناء على القيم والمبادئ وكذلك دور المدرسة بالتوعية للشباب الصغار بخطورة التعصب وضرره وكذلك الجانب الاعلامي من خلال توجيه الشارع والزام وسائل الاعلام ببذل الجهد للتوعية والتعامل مع المتلقي وتشديد العقوبات اتجاه المتسبيبن بالشغب بخصم نقاط النادي والغرامات المالية مما يجعل المشجع ان يلتزم خوفا على ناديه وان يكون لقطاعات المجتمع اثر فى مكافحة الشغب بالاستعانة بالمتخصصين بتقديمهم النصح والارشاد للجماهيرالرياضية وضرورة ان يكون للامن دور مباشر لكي تخرج المباريات بسلام وان تتواصل مع الجهات المعنيه ذات العلاقة المباشرة بتنظيم المباريات.
التيمومي: ورم سرطاني
واعتبر النجم المغربي السابق التيمومي شغب الملاعب بمثابة ورم سرطانى ينهش في جسد الشارع العربي ككل وليس فقط اهل الرياضة لان المجمتع اصبح يتضرر بشكل كبير من هذه الآفة التي غزت الملاعب بمثابة العار على اخلاقيات الشارع العربي الذي يتمتع اهله بالتمسك بالاخلاق والمبادئ بعكس دول أوروبا التي قضت الى حد كبير على هذه الظاهرة رغم ان مجتمعاتها تعتبر مفتوحة وهو ما لا يحدث في الوطن العربي، بينما قال النجم التونسي رياض بوعزيزي ان مجرد وقوع حالات شغب في الملاعب العربية يعتبر عار كبير على الامة العربية والإسلامية في الوقت نفسه خاصة وان تعاليم الإسلام تتحلى بالاخلاق فكيف يتقاتل جمهور الكرة في المدرجات ليصل الامر الى حد الموت في بعض الأحيان وأضاف ان رسولنا الكريم جاء ليتمم مكارم الاخلاق وان شغب الملاعب أيا كان المتسبب فيه فهو ينافي كل الاخلاق الإسلام في المقام الأول واخلاق العرب في المقام الثاني خاصة وان الكل يعرف عن المجتمعات العربية تمسكها بحسن الاخلاق.
وكان المؤتمر قد شهد كلمات مؤثرة من رئيسة اللجنة امينة التي فقدت ابنها زيد بسبب الشغب وام انس هي الاخرى ابنها احد ضحايا حادثة الاهلي والمصري تخلل ذلك عرض فيلم عن تلك الاحداث خيم الحزن على الحضور .
وعقب المؤتمر قامت رئيسة اللجنة امينه طحيشة بتوزيع بعض الجوائز على أمهات الضحايا والشهادات التقديرة على المشاركين بمقدمتهم ممثل والي تطوان وأيضا تم اختيار سفراء النوايا الحسنة لجمعية زيد فايز التي ترأسها في اغلب بلدان الوطن العربي.