تماشيا مع التوجيهات الملكية في ما يخص التعبئة اليقظة بالقضية الوطنية الاولى و المجهودات الجبارة التي يقوم به المنتدى المغاريي للتعبئة الوطنية و الدولية للحكم الذاتي بالصحراء المغربية بتنسيق مع السيد يونس احدادي سفير النوايا الحسنة رئيس جمعية المغاربة المتحدين بالبرغواي و رئيس فرع المنتدى و بعد مشوارات و اجتماعاته المارطونية مع الجمعية الوطنية لفنزويلا ،و شرحه للنموذج الديموقراطي المغربي وبالأدوار التي يضطلع بها المجتمع المدني. حيت تم اقناع لجنة الدفاع بالجمعية الوطنية لفنزويلا برئاسة أرماندو أرماس والوفد المرافق بزيارة عمل و صداقة للمملكة المغربية و نوه الوفد ، خلال لقاء مع عبد العزيز عماري الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني ، ب”النموذج الديموقراطي المغربي الذي يحظى بدعم الشعب المغربي، الى جانب إشادته بالأدوار التي يضطلع بها المجتمع المدني” و لقد جدد أعضاء الوفد التأكيد على اهمية التجربة المغربية، معربين عن استعدادهم للتعاون من أجل تعزيز العلاقا ت الثانئية بين البلدين. اللقاء ، الذي حضره كذلك ممثلون عن مؤسسة وستمنستر بالمغرب والسيد يونس احدادي ، كان مناسبة استعرض خلالها عبد العزيز العماري بعض ملامح التجربة المغربية ،سواء فيما تعلق بالديموقراطية التمثيلية ،التي بدأت منذ أزيد من خمسين سنة ،أو الديموقراطية المواطنة والتشاركية ة التي نص عليها دستور 2011، من خلال تخويله أدوارا جديدة لجمعيات المجتمع المدني وللمواطنات والمواطنين، بحيث أصبحوا بمقتضاها قادرين على الاسهام في إعداد القرارات و السياسات والمشاريع العمومية وتفعيلها وتقييمه