1. لانعلم حقيقهََ كيف نعيش الأيام ،هل تربطنا علاقة مع تعاقب الليل والنهار فنسير كما تسير الدقائق والساعات؟
  2. لا نملك إيقاف الزمن على لحظات تذوقنا فيها طعم السعادة والراحة،ولا نملك تغيير مشاعرنا على لحظات بطيئة من الألم والحزن،،فمالذى نملكه اذا سوى أن نخاف من الفرح،ونصبر حتى يمر الحزن…هلى ترتبط أيضا مشاعرنا بإختيار أشخاص ودخولهم فى حياتنا ،أم أنهم هم أيضاَ مقدر لنا معرفتهم ،،اذا كانت حياتنا بكل مافيها مقدرة علينا  ،فما الذى يجب علينا فعله حتى نتعايش معها؟لاأعلم كيف يكتب القلم كلماتى فهوحائر بين ماأراه أنا ويريد هو أن يكتبه،،يلومنى أننى أحب أن أعيش فى عالم الخيال، حيث تتحقق الأمانى وتنسج الأحلام،وأرفض الواقع بألمه وقسوته ،فهو يجبرنا على التعايش مع أناس ويحرمنا من الإقتراب من أخرين،يفرض علينا سياجاَ من الظلم والقهر ليختبر فيه قوة إيماننا ومدى صبرنا ،ويرانا نحزن فيطلب مننا ألا نحزن ،ويرانا نبكى ولا يهتم…يجبرنا فى النهاية الى الهروب لنعاتب السطور وتضج بينا الصفحات ،ويشكوا منا القلم ،فهو وحده من يتحمل مابداخلنا من ألم ونهجره عندما نمتلأ فرحاَ وسعادة ،ولكنها طبيعة البشر عندما يفرحون ينسون من يتحملونهم وهو يتألمون .