قـصـيـدتــه الـعـذراء
مستلقيـا عـلـى ظـهـري
أحـدق فـي السمـاء الخرسـاء
وليلهـا المتـأنـق ببـزة كـئـيـبـة
وربـطـة عـنـق مجهـولـة الـهـويـة
يـضـع زهـرة هـلفـيـتـي
بـان فـراتـهـا تـارة
وتـارة آخـرى تلاشـى واخـتفـى
عـلـى كرسـي الـبـؤس
يضـع رجـلا عـلـى رجـل
يـشـعـل سيجـارة مـن لهيـب اللظـى
في عينيه تغفو وتصحو لوعة!
فـي عينـيـه الحيــرة والسهـر مجتبـى
ذبـحـت قـصـيـدته الـعـذراء..
يهـجـع الفـجـر بـصـدره الـضـبـابـي
وعـلـى جبهتـه تـرقـص راقصـة بـاليه
عـلـى أنغـام موسيقى تشايكوفسكي
والقـمـر جمهورهـا ومسـرحهـا
صــاح! يـا كـرات الـقـطـن
يـا غـزل الـبـنـات
أن كــأس وحـدتــي
تـعـصـف الـريـاح علـى شـفـتـيـه
فـأسكـبـي لـي دمـعــا
وأنــشـدي لـي لـحنــا
مــن رعــد
لاتتـمايـلـي طـويـلا أمـامــي
لاتنتظـري سبابتـي وأبـهامـي
فـأنـا أعـز مـن بـيـض الأنـوق
31/1/2015

الرسمة ل(شهد سلمان )