منشغلة مصر حاليا بالفيلم الهندى الهابط الفاشل ايضا بطولة الفنانة الفاشلة ريم ماجد بعنوان حجة البليد جهات سيادية فقد حاولت الفنانة الفاشلة ان تستجدى عطف الشعب المصرى بدموع تماسيح مصطنعة بانها ضحية جهات سيادية قامت بوقف برنامجها الفذ الذى لا مثيل له فى العالم فقد ارعبت واخافت الدولة المصرية بهذا البرنامج فتامرت الدولة وقامت بوقفه خوفا منه مش عارف جهات ايه اللى قاعدة منتظرة هلت الفنانة الفاشلة لتوقف برنامجها هل هذه الدولة صغيرة الى هذا الحد ان تحارب شخص نكرة لا محل له من الاعراب فهذا الاسلوب يتبعه معظم ان لم يكن كل الفشلة يحاولون ان يعلقوا فشلهم على غيرهم وليس هناك شماعة نعلق عليها احسن من الجهات السيادية فبهذه الطريقة تكسب عطف المشاهدين وتصنع لنفسها بطولة من ورق وتستعدى الشعب على الدولة تصاد فى الماء العكر بنية خبيثة ويساعدها فى ذلك بعد الاعلاميين الذين هم على شاكلة الفنانة الفاشلة فبعد ان خرجت ادارة القناة وازالت اللغط القائم تصر الفنانة الفاشلة على ان الجهات السيادية هى  من وراء ايقاف البرنامج الفذ وتقول احد العاملين فى البرنامج او القناه اخبرها بذلك اخبرها جهات سيادية ولم يحدد من هى الجهات اليس لهذا العامل اسم لنواجهه ونستفسر منه من هى هذه الجهات السيادية وسواس الجهات السيادية سيظل ملاصق لهذه الفنانة طوال حياتها لسبب بسيط انها تنتقل من فشل الى فشل والشماعة موجودة الجهات السيادية الموضوع ببساطة حسمها نجيب ساويرس مالك القناه ان البرنامج الفذ لم ياتى باعلان واحد وان القناه تمر بازمة مالية وان اى برنامج مهما كان لا ياتى بايردات فلن يكون له مكان ارجو من الفنانة الناجحة فى الفشل ان تواجه نفسها بالحقيقة وان تبحث عن اسباب الفشل وتحاول معالجتها فربما يكون لها مكان يوما ما ولكنى اشك فى ذلك الحل الثانى ان تلزم بيتها وترحمنا من شر وسواسها وهواجسها التى لا تنتهى