بأسلوب الصحافة الوضيعة ينشرون نص عبري أو إنجليزي غير مفهوم للقارئ و يبرزون الصورة لإيهام القارئ أنه نفس المقال يتهموني بسرقة متجاهلين ان النص الاجنبي شهادة لشاهدة عيان نقلتها للتأريخ في مقال تأريخي و أرفقتها كمصدر بنهاية المقال في يونيو 2014 أي أنهم يقارنون بين نصين مختلفين و يدعون انهما نفس النص مستغلين جهل القارئ بالعبرية و الانجليزية و كون الصورة الخاصة بالشاهدة واحدة !!!! النص على اليمين مقالي و على اليسار نص اخر عبارة عن شهادة الطفلة + إيجاز للحادثة موجود بالتحقيقات و الويكي و كل مكان حتى اللوس أنجلوس تايمز و الواشنطن بوست !! بمعنى آخر الصورة تدين شبكة ناصر 100% للتلفيق

 

- أي شئ تصورته إلا أن تعتبر عملية نشر مقال تأريخي سرقة لأنني أستخدم شهادة شهود سابقة و صور منشورة لمكان الحادث و نص تحقيق منشور بكل مكان فهل اخترع أو أزور ليعجبكم ..
- بحق كل الالهة من الاوليمب الى الالة الابراهيمية أين المنطق في اعتبار نقل تحقيق لواقعة و نقل شهادة شهود للواقعة و نقل صورة للضحايا منشورة بشهادتهم على الواقعة سرقة في مقال تأريخي؟؟
- هل موقع ناصر و هو ينشر صفحات وضعتها بنفسي كمصادر في يونيو 2014 و هي تروي قصة الضحايا و تنشر صورهم اهتم اصلا بذكر انني نفسي وضعتهم كمصادر بجوار تعلم معنى مقال تأريخي أن يدخل الروابط نهاية المقال؟؟
- هل يُعقل أن يكونوا فعلاً دخوا المصادر ثم نسخوها و اتهموني بسرقتها معتمدين على الصور؟؟؟
- ألا يفهم موقع ناصر الفارق بين مقال رأي تتم سرقة نصه أو فكره و بين مقال تأريخي؟؟
- هل نكتب التاريخ بإختراعات شخصية أم نؤرخ و نُصدر بما سبق نشره للتأريخ؟؟
- لو أكتب عن اتاتورك فهل أخترع أم اكتب من كُتب سابقة و أُصدر لها؟؟
- لو نظرنا بهذا المقياس لمقالات حرب أكتوبر لإتهمنا كل الكتاب بمن فيهم شبكة ناصر بالسرقة لأنهم ينقلوا نفس الاحداث و نفس الصور و تقريبا نفس الشهود و نفس الضيوف و نفس الكتب !!!!
- هل هم عاجزون عن فهم معنى مقال تأريخي؟؟ هل هؤلاء كتاب صحفيون؟؟
- هل موقع ناصر يتصور أن مجرد نسخ صورة من التايمز و لصقها بنفس الصورة التي نشرتها سيجعل القارئ يتهمني بسرقة و لن يقارن بين النصين و طبيعتهما؟؟ لو هم جهلاء بمعنى مقال تأريخي ننقل فيه من المصادر الراوية للحدث فالقارئ ليس بجهلهم بمعنى تأريخ !!
- المواقع التي يتهمونني بالسرقة منها لو جاريناهم في منطقهم المختل في الخلط بين مقال تأريخي له مصادر تضم ضشهادة شهود و صورهم و مكان الحادث و صورتهو مقال رأي هي مواقع قمت بتصديرها بالمقال !! إنهم حتى لم يطالعوا المقال أو الأسوأ طالعوه ثم أخذوا ال 6 لينكات و نشروهم على انهم مقال أصلي (بستة مواقع بنصوص مختلفة هههههه) قمت بسرقته كأن القارئ لن يعود لمقالي ثم يرى المصادر و يقارن النصوص !!
- هل موقع ناصر عقلاني و هو يأتي ب 5 صفحات و أكثر و يتهمني بالسرقة كأن هناك مقال سرقته من 5 مواقع مثلاً؟ ألا يفهموا انهم ببساطة يتعاملون مع تأريخ على أنه سرقة عبر نشر مصادره؟؟ هل هذا كلام عقلاء؟؟
- ألم يتعلموا من هيكل أن هناك فارق بين تأريخ لا بد أن تحوز مصادره و بين مقال رأي لا يجوز اعادة نشره و نسبته لأي شخص؟؟
موقع ناصر أبناء مجرم حملة اليمن يتهمونني بالسرقة من 6 مواقع؟؟ هل انتم جديون؟؟ هل فعلاً هذه حقيقة أم مزحة؟؟ أين المقال الذي سرقته أم أنكم تأتون بالمصادر و تسمون الامر سرقة؟؟؟؟؟؟؟
- المواقع الاسرائيلية وضعتها في 6 روابط كمصادر بنهاية المقال حينما كتبته في يونيو 2014 !!!!!!!!!!! أي عقل ناصري عفن تملكوه لا يجعلكم حتى تهتموا بقراءة المصادر ؟؟؟؟
..
هنا لينك النص الناصري :
https://www.facebook.com/NasserNewsNetwork3n/photos/pcb.711299292290410/711298912290448/?type=1&theater
و هنا نص الإتهام العجيب :

تقرير بالصور حول مقال سليمان خاطر .. الحقيقة بعيداً عن السبوبة !ليس دفاعا عن سليمان خاطر ..بل دفاعا عن الوطن والحقيقةاكتب هذا المقال للرد علي المقال المنشور في منظمة شباب الشرق الاوسط..تحت عنوان مقال سليمان خاطر .. الحقيقة بعيداً عن السبوبة !
وهو مقال ادعي كتابته شخص يدعي محمود فرحات يصرح بانه اتي بما لم يات به كل من سبقوه من صحفيين وكتاب وان المقال الذي ادعي تاليفه يكشف حقائق مهمة وجديدة ..وأنه اي المدعو فرحات هذا الباحث اليساري ..في لحظة قدرية ما استطاع وبعد مايربو من ثلاثين عام ..من اكتشاف ان سليمان خاطر لم يكن بطلا كما نعتقد ومازلنا ..ولم يكن جندي باسل يدافع عن موقعه العسكري الملزم والمكلف بحراسته ..وبخاصة مع محتل سابق للمنطقة ..بل كان الشهيد وفقا لرؤية الكاتب المهم مجرد مختل نفسيا اقدم علي ارتكاب جريمة في حق سياح عزل ابرياء..وان السبب في الجريمة والدافع الحقيقي للقيام بها الخطاب التحريضي ضد اسرائيل الذي جعله محتقن دوما من الاسرائليين منتظر لفرصة للانتقام ..
مبدئيا وقبل ان ندخل في التفاصيل ..ونرد علي المعلومات التي وردت في المقال يجب ان ننبه لأمر مهم وكاشف وصادم في نفس الوقت ..
الكاتب محمود فرحات قام بسرقة مقال اسرائيلي ..ببساطة هو لم يكتب مقاله بل استعان بمصدرين اسرائيليين
الاول
:نشر في جريدة times of israel بنشر مقال في 17 يوليو 2013 تحت عنوان How Len Garment achieved a little bit of justice for my family after a Sinai terror attack الذي اخذ منها الجزء الخاص كيف وقعت الواقعه ..ولنكات المصادر في نهاية المقال والترجمة للفقرات التي تم نقلها نصا من المصدر موجودة ..
المصدر الثانيمنتدي .fresh.co.il الصهويني بنشر موضوع تحت عنوان Day-21 years since the massacre at Ras Burka في 5 اكتوبر 2006 الذي قام الكاتب باخد كل محتوى الموضوع و نشر تحت عنوان أين وقعت الحادثة؟ – من الضحايا؟يعني الفقاعة التي اراد بها الكاتب ان يدشن بها اسمه ككاتب يساري تنويري شرق اوسطي مختلف ..ببساطة مسروقة ..والكاتب مجرد ناقل من المواقع الاسرائيلية ..مش وجهة نظر محايدة ولا رؤية جديدة ولا اي شيء ..كله كلام فارغ ..من شخص أراد ان يختلف فتبني وجهة نظر العدو في شأن وطني داخلي ..ودفعه العداء تجاه فكرة ما او منهج سياسي ما الي التطرف لدرجة اعتناق منشورات الدعاية الاسرائيلية ..ذات الطابع الدرامي الذي يشبه الافلام الهندي ….المرأة التي انحنت لتتلقي الرصاص بدلا عن بناتها ..وازاي كانت انسانة مسالمة ومثقفة مثالية ..واشياء من هذا القبيل برع اليهود في صناعتها من ايام المحرقة ..
نرجع مرة اخري لموضوع المقال ونحن هنا سننحي الاستاذ فرحات ناقل المقال جانبا وهنقوم بالرد علي المصدر الاسرائيلي مباشرة ..
القصة ببساطة ان الجندي سليمان خاطر كان يقوم بحراسة موقعه العسكري رأس البركة وهي منطقة تتبع نويبع حاليا ..الموقع استراتيجي ومهم ..لان رأس البركة يقع في مسافة متساوية مع عدة اماكن مهمة ..النقطة 46 امن مركزي ..شمال الموقع الساحل السعودي ..ومن ناحية الغرب الطريق المرصوف الذي يربط نويبع بطابا ..يمعني ان الموقع مش قرية سياحية جميلة هادئة كما ادعي الكاتب ونقل صورة المصدر الاسرائيلي …اي نعم كانت هناك اماكن سياحية قريبة من المنطقة لكن الحدود بينها وبين الموقع العسكري واضحة …
الموقع به اجهزة ومعدات اشارة واستطلاع ..ومعين لها حراسة وحدود ..
المهم قامت مجموعة من الاسرائيلين باقتحام المنطقة العسكريةبتاريخ 5 اكتوبر 1985 ..وضعوا خطوط كما تشاؤن علي التوقيت ..الشهيد سليمان خاطر اشار لهم اكثر من مرة بالتراجع بالاشارة والكلام باللغة الانجليزية واطلق طلقات تحذيرية …
سليمان خاطر يقرر في شهادته الاتي ..رفض الاسرائيلين التراجع والتقدم نحوه باصرار حتي كانت المسافة بينهم لاتتجاوز الخمسين قدم ..ضعف الرؤية من الموقع جعله لايميز الا المجموع اما تفاصيل المجموعة كونهم اطفال او نساء فلم يكن قادر علي تمييزها لانه اول مرة يمر بهذه المواجهة ..وكل حساباته وقتها ان موقعه يتعرض لهجوم مباغت وواجبه حراسته كما تقضي الاوامر …
مجرد العبور الي منطقة عسكرية والاصرار علي تجاهل الاوامر بالتراجع او حتي الوقوف والتعريف عن النفس والهدف يعد عمل عدائي ..
دي الواقعة ببساطة ..وبدون دراما ومحاولات لصناعة حائط مبكي جديد ..والتشكيك في وطنية جندي مصري دافع عن موقعه العسكري وبلده ..
دي القصة كما علمناها ورايناها في المصادر المصرية التي نثق فيها ونقدرها ..وهي حتي علي المستوي المنطقي البسيط واضحة …جندي يحمي موقعه ملابسات العلاقة بين مصر واسرائيل واتفاقية السلام والضغوط الدولية هي من اخرجت لها اكثر من بعد ومدلول ..ليس قصة السبوبة والارتزاق كما ادعي الاخ سارق المقال محمود فرحات
وبمناسبة السبوبة ..علينا ان نسأل لماذا الان .الهجوم علي سليمان خاطر الذي تاتي ذكراه دوما بالمصادفة قبل ذكري انتصار اكتوبر المجيد والعبور بيوم ..
وما السر وراء حجم وكثافة انتشار هذا المقال ..
القصة كما تبدو ترجع الي مقال كتبته جريدة الوطن بتاريخ انفردت بيه بتقديم خطابات بخط يد سليمان خاطر بتاريخ 31 يناير 2014..بعدها بيوم واحد تلقفت اسرائيل القصة وقام المحلل الاسرائيلي الصهيوني روى كياس علي موقع ynet.co.il بنشر مقال تحت عنوان Documents killer Ras Burka: Executed? يتحدث فيها عن سليمان خاطر و الحادثه بما ورد في تقرير جريدة الوطن …
وقام موقع فيتو بنشر تقرير عن المقالين ..
ويبدو ان الاسرائيلين ارادو نشر وجهة نظرهم بشكل موسع ..فكانت موقع منظمة شباب الشرق الاوسط وهو موقع مملوك لشخص يدعي احمد زيدان ..مطبع شهير ويبني في موقعه خطاب تحريضي ضد كل فكرة او حادثة تسء لاسرائيل او تتهمها باي جريمة اقترفتها في حق العرب..الموقع موجود تستطيع ان تتاكدوا ان الموقع الممول من الولايات المتحدة والحاصل علي جوائز من منظمات لها ارتباط وثيق باللوبي الصهيوني ..كل مهمته التشكبك في كل ماهو قومي وعروبي ..تمام كما قال كاتب المقال المسروق في الفقرة الوحيدة التي قام بكتابتها ..
، هؤلاء “السبوبجية” من أهل (ام الرشراش مصرية) و من أتباع (لا لا لا كما قال عبد الناصر) و من قوم (ضد الصهيونية و الامبريالية) كلهم يرقصون على أنغام السبوبة القومجية و العروبجية و الصمودجية
كل ما ذكرهم الكاتب ..من فئات كلهم يجمع بينهم صفة واحدة العداء للوجود الاسرائيلي ومقاومة الاحتلال ..وكلهم لاندعي انهم ملائكة ولكن ..ما الفائدة التي ستعود علي اي واحد منهم بشكل مادي او ماهي الواقعة التي امسكها او رأها الكاتب دفعه للاتهام ..لقد اتهمناك بالسرقة والمقال الاصلي موجود ..اتهمنا بالموقع بالارتزاق والعمالة وانت معهم طبعا ..لانهم ذكروا مصادر تمويلهم وجوائزهم وكلها جماعات مشبوهة سياسيا واهدافهم المعلنة تتناقض مع ثوابت الامة التي تحاولون هدمها والتشكيك فيها ..
محمود فرحات ومقاله مثال لمدي السوء والحقارة التي وصل اليها بعض ادعياء الثقافة واليسار ..ممن لايتورعون عن فعل شيء مهما كان قذرا وشائنا كالسرقة والخيانة من اجل الشهرة او بضع دولارات او حتي مجرد دعوة سفر مجانية ..والاغرب انهم يتهموك بما فيهم من رذائل..
سليمان خاطر حقيقة ورمز لا انت ولا امثالك لديهم القدرة علي تشويهه ..هو ضمير الامة وبوصلتها للمقاومة والاعتراض ..وان شاء الله امة تنجب امثال سليمان خاطر وايمن حسن والقواسمة وحسن نصر الله وعبد الناصر ..لا ولن تموت باذن الله …
..
رسالتي لهم :

 صباح الخير ..
بأسف بالغ طالعت تحقيق يتهمني بسرقة مقالي عن القاتل سليمان خاطر ..
يؤسفني التقييم الغريب الذي قمتم به لتصنيفي ب “سرقة المقالات” فخلطتم بين مقال تأريخ و مقال رأي في شئ لن يخطئ فيه أحد متدرب مبتدئ !
مقال تأريخي يظل نفس المعلومات و الاحداث أياً كان الكاتب عكس مقال الرأي .. هل أنا من سيعلمكم هذا؟؟
حينما نكتب عن واقعة للتأريخ نكتب بناء على شهود الواقعة و مكانها و احداثها و لو المقال صادق فهي نصوص واحدة لا تتغير بمعنى ان مقال عن عبد الناصر مثلاً سيكون نفس المقال في نفس مراحل حياته الا طبعا لو تريدون مقال يروي قصة مختلفة كل مرة و هذا تزوير !
منبهر لأن أحد ما يريد أن أضع صورة لمكان الحادث غير الصورة المنشورة بكل مكان و هي قرية بساطة  السياحية اليوم علما انني نسخت الصورة من موقع بساطة الالكتروني و ايضا تبدون كأنكم تنتظرون صورة لإحدى الضحايا غير صورتها الاصلية المنشورة في شهادتها بإعتبارها ناجية و أحداث خارج نص التحقيق الرسمي الذي هو المرجع 1 لكل شئ .. هل تعون كلمة “تأريخ؟” ..
تعلمنا من هيكل أن التأريخ واحد لأنه يتعلق بشئ واحد فأريد معرفة أين السرقة في مقال تأريخ مُصدر سلفاً ب 4 صفحات إسرائيلية بالمقال الاصلي؟؟
أنتم ببساطة تتهمةني بسرقة شئ لو غيري كتب عنه سيكتب نفس الكلام !!
أنتم تظلمونني بقسوة و تلفقون اتهام بالسرقة في مقال تأريخ و هذا أمر غير مفهوم و غير مهني و لا أستوعب كيف أكتب في تأريخ بدون هذا كله من نفس الاحداث و التحقيقات و شهادة الشهود و الصور هل تريدون أن ألفق ؟؟ هذه ليست سرقة و عيب كبير جداً أن تصفوا هذا بسرقة فبهذا المنطق هيكل لص لأنه يسرق من كتب و أبحاث تأريخية و كل من يكتب عن نفس الواقعة لص بل ان كل المواقع التي روت القصة لصوص لأنهم قاموا بالاعتماد على نفس الشهود و التحقيقات و الصور !!!
أي منطق هذا في خلط بين مقال تأريخي و مقال رأي؟؟؟؟
لا انتظر منكم أي اعتذار فأبناء ناصر مجرم حملة اليمن لا أنتظر منهم شئ لكن أوثق أنكم بكل بساطة تتهمونني بالسرقة في مقال “تأريخي” !!!!
شئ مبهر أنكم حتى لم تراجعوا نص مقالاتي السابقة بنفس الموقع .. أنتم تفوقتم على أنفسكم و لله درك يا منطق !!
..


اللينك : http://www.fresh.co.il/vBulletin/showthread.php?t=235620
مكتوب انه تم اقتباسه بالكامل و انا اطلب من كل مخلوق أن يدخل هذا اللينك و يقوم باستخدام ترجمة جوجل و يقارن بين اللينك و هو مقابلة مع احدى الضحايا تروي الحادث + نقل لمعلومات عن الحادث من ويكي العبري و يخبرني أين السرقة؟؟ لقد نقلت جزء من شهادة الشاهدة هنا و مكتوب على الصورة انه المقال المقتبس بالكامل فأين الاقتباس بالكامل؟؟ هل نفل جزء من أقول شاهدة عيان لتصدير مقال سرقة؟؟ كيف أُؤرخ إذن؟؟ أخترع شهادات؟؟  كيف أكتب عن واقعة دون شهادة شهود؟؟ أين السرقة؟؟ نقل شهادة شهود سرقة؟؟؟
..
ملحوظات :

-1- تعمدت الصفحة بكذب فاجر أن تنشر صفحة بها صورة الشاهدة إبنة إحدى الضحايا و تتهمني بالسرقة مرفقة نفس الصورة عبر سكرين شوت لمقالي و لم تذكر أن النص الاسرائيلي هو شهادة الشاهدة و ليست مقالة في خلط مقصود بين شهادة مرفقة و صورة مرفقة و بين مقال ما أُتهم بسرقته بينما النقل لنص شاهدة على حدث أكتب عنه.
-2- تعمد الموقع الناصري بشكل مبهر بالهجوم على موقع شباب الشرق الاوسط و اتهامه كانه موقع تجسس متجاهلة ان الموقع يضم قوميين و اسلاميين !
-3- في كل نصوص اتهامي بالسرقة تعمدوا نقل عام لعنوان مقال او بحث و اتهامي بالسرقة في مفارقة مدهشة فلو انا لص فما هو النص المقالي المحدد الذي سرقته؟؟ إما ان هناك مقال سرقته أو أنكم تأتون بمصادر “تأريخ” و تتهموني بالسرق و هذا جهل منكم ليس أكثر .
-4- تصر الصفحة على تجاهل أن مقال يكشف كذبة كاملة حول حادث سليمان خاطر و يضع 4 حقائق :
-أ- الحادث لم يكن على الحدود بل منطقة سياحية تبعد عن الحدود 35 كم هي الان قرية بساطة السياحية .
-ب- الجندي لم يكن بمفرده بل معه 5 جنود آخرين و ضابط .
-ج- الجندي خالف التعليمات التي لم شمل اطلاق النار و كل الزملاء حاولوا منعه و هددهم و حسب الاخبار الاولى وقتها هناك جندي تم قتله .
-د- القتلى نصفهم أطفال و منهم عائلة كاملة و كانوا بالمايوهات و ليسوا جواسيس لأن المنطقة اصلا لا يوجد فيها شئ يتم التجسس عليه.
-ه- القتلى و الاخرين اتوا للساحل من يوم 3 اكتوبر قبل الحادث بيومين كاملين !!
-و- المواقع التي يتهمونني بالسرقة منها هي مواقع قمت بتصديرها بالمقال !! إنهم حتى لم يطالعوا المقال !
-5-
لماذا يكذبون و يدعون انني نقلت الاحداث من شهادة الطفلة الناجية من الجريمة؟ أنا نقلت الاحداث من شهادة سليمان خاطر و زملاؤه فلم الكذب؟؟ لماذا كذب سهل كشفه بجرد المقارنة بين فقرة الحدث و شهادة سليمان و الجنود؟؟؟ لماذا الادعاء انني نقلت بالنص (مع انه منطقي منها كشاهدة) من كلامها بينما النقل حرفي من شهادة خاطر؟؟ لهذا الدرجة لا يحترمون مصداقيتهم عند متابعيهم؟؟
..
ختاماً:
يتهمونني في 3 صور بسرقة مقال بالنص !! 3 صور من 3 مواقع مقالاتها مختلفة إذن أنا سرقت 3 مقالات لكن سرقت مقال واحد !! حد فاهم حاجة؟؟ المسألة أبسط لو قلنا إنهم دخلوا على المصادر المكتوبة بنهاية المقال من يونيو 2014 و قاموا بعمل نسخ لها سكرين شوت ثم قاموابسكرين شوت لمقالي ووضعوهم بجوار بعض مستغلين جهل القارئ بالعبرية فلأن الصور واحدة لشهود الحادث و مكان الحادث يظن القارئ أني لص لكن لص لمقال بين 3 مواقع مختلفة بنصوص مختلفة و سرقت مقال واحد؟؟ طبعاً الامر أوضح حينما نقول انهم اتوا بمصادري التي نشرتها و اتهموني بالسرقة مع أنه مقال تأريخي لا قيمة له بدون تلك المصادر.
فضحت الصفحة الناصرية جهلها بالتفريق بين مقال تأريخي و مقال رأي و لفقت لي بفجور تهمة سرقة و سبت موقع شباب الشرق الاوسط و لم تهتم للحظة بأي شئ الا الاستمرار في سبوبة القاتل سليمان خاطر و أكرر: نسبت لي سرقة لم تحدث و لم تراعي أي أخلاق و لا منطق في اتهامي بسرقة ربما لو كنت كتبت مقال تلفيقي عن أكذوبة خاطر و روجت لها بمصادر اخرى لكانت أبرزته بسعادة ..
الجاهل بمعنى التأريخ و توثيق و مصادر التأريخ عليه ألا يفضح نفسه يا أيتام مجرم حملة اليمن ..
..
ملحوظة : إتهموني بالحقارة و تلقي دولارات (هههههههههههههههههههه) و بدلا من قراءة اسمي كتبوا محمود فرحات !!
يعني حتى الاسم نقلوه غلط !!
طب هسكت عن شتيمتي بس انا محمود عرفات .. إقروا عربي صح يا أيتام مجرم حملة اليمن ..
للتواصل مع الكاتب ابو دولارات !  :  https://www.facebook.com/mahmoud.arafat.7503