Play

هو المد الثوري الثاني الذي تشهده مصر في أقل من عامين..مفاجأة حملتها وسائل الإعلام من قلب ميدان التحرير وطارت بها إلى العالم  ليفاجأ بعد أن فوجئ الكثير من المصريين أنفسهم بثورتهم الثانية وما تلاها!

من قلب الميدان كان لشباب الشرق الأوسط هذا اللقاء مع نيرة…الصحفية الشابة التي كانت بين من رفضوا التسلط على بلادهم تحت راية تحمل رمزا دينيا افتراء وتمسّحا…نيرة كانت مع من قرروا التمرد على سرقة وطنها باسم “شرعية الصندوق”..فنيرة تؤمن مع من يؤمنون بشرعية الشوارع والميادين…

دعونا نسمع نيرة إذ تحدثنا عم سبق يوم 30 يونيو من استعدادات وما استشعرته في الميدان وسط الجموع الثائرة الآملة…