Play

التقت شباب الشرق الأوسط الصحفي والباحث المصري الشاب أحمد الدريني…أحمد له قسمات بريئة تتناسب مع سني عمره الصغير..لكنها لا تتناسب مع مواقفه الحدية من المتأسلمين والمتفيقهين ومشايخ السلطان كما يظهر من كتاباته…لا تتناسب مع رفضه لكل مظاهر القبح من حوله…ولا تتناسب مع حقيقة انه عاش , وجيله من الصحفيين والناشطين اليافعين, بعضا من حكم مبارك ثم حكم العسكر ثم الإخوان المسلمين…أحمد الدريني يعرفنا بنفسه ويحكي لنا عن وثةر ميدان التحرير كما رآها…