أصدرت اخيرا محكمة الجنايات (يوم الخميس، 21 من هذا الشهر) في مدينة أضنة “أدانا” التركية الحكم بالسجن على “محمد طاهر الهان” (37 عاما، متزوج و له ستة أولاد) بالسجن لمدة 8 سنوات و 4 أشهر بتهمة الدعاية لمنظمات ارهابية، و دعم منظمة ارهابية و مقاومة الشرطة خلال المظاهرات.

أما الأدلة ضد حارس السوق المحلي في مدينة مرسين “الكردية” فكانت حيازته “لليمونة” حيث يستعمل الليمون عادة من قبل الاكراد للحماية من تأثير القنابل الغازية، و هو ما كان على الارجح دليلا قويا على ادانته!

باستخدام لغة الاشارة، صرح “ايلهان” بأنه تم القبض عليه خلال مظاهرة سلمية للمطالبة بالحقوق الكردية فرّقتها حينها الشرطة بالقوة المفرطة.

محمامي “ايلهان” من جانبه صرح أنه بجانب ان موكله شخص أمّي “لا يعرف الكتابة أو القراءة” صرّح بأن التهم الموجه الى وكيله منافية للمنطق و العقل البشري، اذ لا يمكن لشخص مثل “ايلهان” و هو بهذه الحالة الجسدية المعوقة ان يقدم الدعاية لمنظمة ارهابية.

يذكر أن النيابة طالبت المحكمة بمحاكمة أيلهان ل 25 عاما.

زوروا موقع “تحالف الدفاع من أجل حقوق الكُرد” من هنا.

المقالة تمّت ترجمتها من موقع “تعليقات كُردية” هنا.

أڤند ئاکرێ