شاركت مدوّنة شوارع عراقية إحدى المواقع الفاعلة في تغطية الاحداث اليومية في العراق في مؤتمر عقد في تونس تحت عنوان الملتقى الثالث للمدونون العرب في 3 من اكتوبر 2011

وقد حضر عن مدونة شوارع عراقية أحد مؤسسي الموقع حيدر حمزوز واليكم تفاصيل اليوم الأول بقلم حمزوز

 

الملتقى الثالث للمدونين العرب -  تونس

بقلم حمزوز

أنطلقت أعمال الملتقى الثالث للمدونين العرب في الثالث من أكتوبر 2011 ، برعاية مؤسسة نواة التونسية ، وهينرش بيل الألمانية وأصوات عالمية ،  من أول أرض أنطلقت فيها شرارة الثورات العربية وهي أرض تونس الخضراء حيث جاء المدونين من مختلف الأقطار العربية مثل ( سوريا ، العراق ، لبنان ، موريتانيا ، تونس ، ليبيا ، البحرين ، السعودية ، مصر ، الأردن .. الخ ) ولكن هذه المرة أفتقدنا 12 مشاركا ًمن فلسطين من المشاركة في الملتقى بسبب رفض السفارة التونسية بإعطائهم تأشيرة الدخول ( بلا سبب ) ولا يعلم المدونون الفلسطينيون لغاية الآن لماذا تم رفض منح تأشيرة الدخول وقال معلقا ً أحد المدونون من فلسطين قائلا ًفي مقالته بعد رفض تأشيرة دخوله إلى تونس ” ما نجمش نعبر ” ، ويشارك من العراق ثلاث مدونون وهم ( دينا نجم الدين ، نوف محمود و حيدر حمزوز )

 

إن الملتقى الثالث للمدونين العرب يعمل على مجموعة من القضايا التي سيتم أختيارها من قبل المدونين الحاضرين وتم بدء أعمال المؤتمر في اليوم الأول في مركز العلوم في تونس وبدأت ( ريبيكا ماكينون ) من مؤسسة أصوات عالمية بكلمة بعنوان ” المحارية من اجل حقوقنا الرقمية – التحديات والفرص” حيث تم إستعراض لمجموعة من المناضلين الرقميين في العالم وخاصة إن الإنترنيت كان له دور بارز في الثورات العربية وخاصة إن العالم في صراع ما بين السيطرة على الإنترنيت وتدفق معلوماته والرقابة وما بين مكافحي الإنترنيت الذين يكافحون الكفاح العالمي للتحكم في الإنترنيت بغضب شديد ولا يخفى بإن الأنترنيت بدأ يكون كأداة قوة للأفراد والمؤسسات.

 

تلى ذلك نقاش جماعي حمل عنوان  ” لا بد من توثيق الثورة عبر تويتر

حيث أدار النقاش ناصر من موريتانيا وكان أعضاء النقاش مدونون برزوا في تغطيتهم للثورات العربية من مصر وليبيا وسوريا ولا يخفى أن أداة ” تويتر ” كان لها الأثر البارز في تغطية الأحداث حيث قام المدونون بإستخدامها كأداة تربط ما بين أصوات المواطنين في الوطن العربي إلى العالم متخطيا ً حاجز اللغة وأتضح أن أكثر من 110 الف مستخدم يتبعون مستخدمي تويتر الذين يغطون الثورات العربية وكان هنالك نقاش مهم حول معايير الصحافة وآداب المهنة وكيفية التحقق من المعلومات ومصداقيتها وما هي المعايير للتحقق.

 

تلى ذلك كلمة ل معز شقوق الرئيس والمدير العام للوكالة التونسية للإنترنيت نحو تطوير الإنترنيت في تونس وما هي التحديات الجديدة الموجودة خاصة وإن تونس عانت من تحكم لأكثر من عقد على الإنترنيت وعليه يجب إطلاع المجتمع التدويني للمشاركة في الحوار على تحكم الإنترنيت بتبني قيم الحياد ، الحرية والأنفتاح على الإنترنيت مما لا يتعارض مع الحفاظ على خصوصية الفرد.

ما بعد التحرير : النشاط الشبكي في الفترة الإنتقالية ما بعد الثورة – كان هذا عنوان كلمة زينب توفيكجي من تركيا حيث ركزت على العام 2011 بأنه عام الكفاح وطرد المستبدين من حكمهم والكفاح المستمر لبقية البلدان العربية في الشرق الأوسط حيث كان محور كلمتها حول دور الإنترنيت والنشاط الشبكي ما بعد الثورة في عصرنا هذا.

 

الأدلة والنشاط في المرحلة الإنتقالية ، فهمت الصور  هذا ما بدأ به مارك توسزنسكي بأن الصور ترتبط بعقلية الفرد حيث تعتبر إنها ادلة حول قمع الحكومات لشعوبهم ودور الصور في فضح ما يحصل والتي تعتبر ادلة معلوماتية مهمة.

 

بعد ذلك تم عرض فيلم زيرو سايلنس ( الصمت صفر ) الذي قدمته اليكساندرا ساندليس وهو فيلم وثائقي حول حرية العالم حيث يوثق الفيلم عن شباب الشرق الأوسط ودورهم في التغيير الإجتماعي والسياسي الذي حصل والمعاناة والتحديات التي يواجهونها من قمع وإنتهاك والمراقبة لنيل حرية التعبير وحرية الإنترنيت والمحارية من أجل إرساء العدالة في العالم.

لمشاهدة الفيلم ، أضغط هنا

 

تأهب المواطنين وتواصل الأفراد : الحركة الإسبانية والآلهام العربي – عنوان العرض التقديمي ل ( ليلى نجواتي ) تتحدث حول الحركة 15 M الإسبانية الحركة التي استوحت من الآلهام العربي وحركة الشعوب نحو التحرر والحرية في التعبير عبر عروض على الأرض للإنترنيت .

 

بعد ذلك كان هنالك نقاش جماعي حول التونسيون والسياسة خاصة وأن تونس تنتظر قرب الإنتخابات في 23 أكتوبر 2011 لإنتخاب مجلس تأسيسي لكتابة الدستور الجديد للدولة واللافت هذه المرة أن 7 من مدوني تونس قرروا خوض الإنتخابات مع تنافس أكثر من 1700 قائمة إنتخابية .

 

تلى ذلك نقاش جماعي: ويكيليكس والربيع العربي: ما هو تأثير ودور المعلومات على التغير الاجتماعي؟

في 28 من نوفمبر/ تشرين الثاني، أسبوعين قبل اشتعال ثورة تونس في 17 من ديسمبر/ كانون الأول، وبعد نصف ساعة من إعلان موقع ويكيليكس عن عدة وثائق، أطلق موقع التدوين المجمع نواة التونسي موقع تونس ليكس ونشرت 17 وثيقة من السفارة الأمريكية حيث عائلة الرئيس بن علي الممتدة كانت “همزة وصل للفساد التونسي”. بعد نواة، نشر موقع الأخبار الصادر في بيروت مجموعة من الوثائق من مجموعة من البلاد العربية، وأجبر الموقع على إغلاقه متبوعا بعمليات قرصنة إلكترونية. ما هو تأثير خروج مثل تلك الوثائق الدبلوماسية، كذلك الوثائق الأخرى، على الربيع العربي؟ هل أشغل موقع ويكيليكس فتيل التظاهرات في المنطقة وغيرها كما هو مزعوم في الفيديو “ماذا يكلف لتغير العالم؟”

وتم عرض فيلم حمل عنوان ” ماذا يكلف العالم من ويكيليكس ، اضغط هنا للمشاهدة

 

لمتابعة آخر ألاخبار لباقي أيام المؤتمر على تويتر عبر الهاش تاك #AB11

وسأقوم بتغطية كافة تفاصيل المؤتمر ، فإنتظرونا

 

حمزوز

شوارع عراقية