التصنيف: قصة قصيرة

قم بالإختيار الآن (قصة قصيرة)

يقف أمامي بشريًا آخر ، رافعًا رأسه ، يتفحصني و انا أقف علي منصتي العالية ، يتفحص ردائي الأسود ، يشعر برهبة وجهي و يتحسس حدة قروني السوداء بعينيه ، يراقب عصاي اللامعة ، في عقله الكثير من الأسئلة و …

قصة قصيرة … لـــ نجد الواسطي

yhm02385

( الــمـظـلــة ) “حبيبتي ! أشتقت اليكي ! أنهضي من على سريرك ,اتركي وسادة الماضي!أنا بأنتظاركي في الخارج ” سمعت همس المطر على نافذتي.رفعت صوت التلفاز ,تقلبت على الجانبين بغضب كسمكة في دلو فارغ . فرائحته تملأ رئتاي ,تفحصت الوقت …

أخسر بخطة نابليون كل صباح

napoleon-opening

مساء الخير يا عزيزي .. أشكرك لقبول الصداقة، ولو أن الشكر سيوضع حتماً في مكانه الصحيح لو ساعدتني على بلوغ الغاية التي طلبت من أجلها صداقتك .. الموضوع باختصار أن زوجتك أرسلت لي منذ فترة قصيرة طلب صداقة، وقبلته .. …

الحوض الزجاجي

كنت أجلس بجواره، لكن هذا لم يكن يعني لحظتها الرفقة العادية التي يصبح فيها المرء قريباً من جسد تقليدي يُشكّله مزيج ضبابي من شخصيات مختلفة .. كان فرداً محدداً بملامح، وتكوينات مدركة، يمكن بسهولة لمس حوافها .. إنه كائن (ثمانينيات …

ليس مجرد جبل يمكن هدمه بالأظافر

autistic

  ذات مساء بعيد كان وحده في البيت، يؤدي بوجهه في المرآة حركاته الغريبة، ويغني ما يخطر على ذهنه من أغاني معروفة، مستبدلاً كلماتها الأصلية بألفاظ، وعبارات تتخطى الحدود المتخيلة للبذاءة .. لم تكن تلك الممارسة تنتمي لقائمة هواياته التي …

تلات سجاير

cigarettes

جلس على الكتلة الاسمنتية المربوطة إلى العامود بجنزير أحكم غلقه بقفل كبير وكأن البردورة المسروقة أصلا من الرصيف يمكن أن تكون ضحية لسرقة جديدة..ووضع يديه في جيوبه وقد ضم ساقيه النحيلتين داخل سراويله الواسعة القصيرة.. لقد تمكن من علاج هذا …

الفريند ليست

Facebooking

إلى د. إمام عبد الفتاح إمام في أحد الأيام التي أراد (سرن كيركجور) الخروج فيها من البيت، وكالعادة أخذه أبوه عوضاً عن ذلك إلى الغرفة، وأمسك بيده الصغيرة ليسيرا داخلها جيئة، وذهاباً كأنهما في الشارع، وبينما كانا يحييان المارة، ويتجنبان …

اِنْتِهَاكَاتٌ: فصليةٌ إلكترونية في عددها الصفر

مجلة انتهاكات

أمام نزعة ثقافية عربية موغلة في التحفظ الساذج، وسعي حثيث من قوى الإرهاب الفكري بجميع لبوس التسلط لكتم أي مجهود فكري أو إبداعي لا يعترف بالقيم ولا بالخصال الفكرية النقدية، تضافرت جهود مجموعة من الكتاب والمترجمين العرب — كقذف حجر …

في السوق

في السوق

بمجرد أن رأت نيرمين أمها تدخل المطبخ لتحمل سلة الخضار  حتى جرت نحوها وهي تهتف بلهفة” خوديني معاكي يا ماما والنبي”.    نظرت منال إلى نيرمين بشفقة, إنها  تعاني من الملل الناتج عن طول جلوسها في المنزل في أجازة الصيف …

القيمة الروحية

صبار

قالت له إن الصبّارة في بلكونتها التي يملأها التراب تحتاج اصيصاً أكبر ينقذها؛ فالاصيص الصغير صار أضيق مما يلزمها لتستمر في النمو .. لم تنس أن تخبره أيضاً بأنها تشعر تجاه الصبّارة بالشفقة؛ فبالرغم من أن جذورها حفرت منذ وقت …

دراسة عن العمليات الانتحارية

balcony

بلكونة جاري واسعة جداً .. أي أنها لا تستوعب فحسب كثير من الأنواع المختلفة للنباتات المتنافسة في مسابقة جمال لازمنية ـ البلكونات الواسعة تحوّل الوفرة الخضراء إلى أمر مفروغ منه ـ وإنما أيضاً تسمح لجاري، ولزوجته، ولأبنائه، ذوي الأعمار المتباينة …

أمنية

old_man_by_lash_upon_lash-d5j71hq

في أواخر الليل و القمر يزفر بأنفاسه الأخيرة ، يمشي هذا الرجل الذي بيّض التفكير رأسه و قطمت النقاشات الفلسفية ظهره بثيابه البالية التي لا يغيرها أبدًا .. يمشي في حقل القصب الذي يملكه جاره و هو يفكر فآخر نقاشاته …

موزة كاملة في الفم

man and woman

إلى زوجةٍ قديمة لصديقٍ جديد أعرف أنكِ لا تشترين الجرائد أو المجلات ـ بشكلٍ عام لم أعد أنشر في الصحافة الورقية إلا نادراً؛ ذلك الوضع المريح إذن لا يتطلب معالجة .. بإمكانكِ أيضاً إغماض عينيكِ على الفور إذا ما تلقّف …