مقالة الشهر: علياء..

Egyptian activist Elmahdy and members of Ukrainian topless women’s rights group Femen demonstrate against the Egyptian constitution outside the Egyptian embassy in Stockholm

By محمود عرفات (مصر) | Published 20 ديسمبر 2012 | Full size is 3500 × 2482 pixels

Egyptian activist Elmahdy and members of Ukrainian topless women's rights group Femen demonstrate against the Egyptian constitution outside the Egyptian embassy in Stockholm

Egyptian activist Elmahdy and members of Ukrainian topless women's rights group Femen demonstrate against the Egyptian constitution outside the Egyptian embassy in Stockholm Untitledj

Egyptian activist Aliaa Elmahdy (C) and members of Ukrainian topless women’s rights group Femen demonstrate against the Egyptian constitution outside the Egyptian embassy in Stockholm, December 20, 2012. REUTERS/SCANPIX/Claudio Bresciani (SWEDEN – Tags: CIVIL UNREST) NO COMMERCIAL OR BOOK SALES. THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. IT IS DISTRIBUTED, EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. TEMPLATE OUT. SENSITIVE MATERIAL. THIS IMAGE MAY OFFEND OR DISTURB. SWEDEN OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN SWEDEN

Bookmark the permalink.

2 تعليقات على Egyptian activist Elmahdy and members of Ukrainian topless women’s rights group Femen demonstrate against the Egyptian constitution outside the Egyptian embassy in Stockholm

  1. لازال شكل كسها معفن جدا ورجليه معصعصة مش زي الي الي معاها

  2. أحتلرم رأيها ولكن في رأيي مجرد متعفنة
    وهل تحرر الأوطان بالمؤخرات و الثقوب؟

اضف تعليقك

نحن نقدّر التّعليق الذي تأخذ من وقتك لتكتبه الآن، فهو لا يساوي تعليقًا مجردًا، بل رأيًا نعتز به ونحترمه مهما كان مغايرًا، ومن المفترض أن تحترم أنت أيضًا الرّأي الآخر، وتلتزم النقد البنّاء الخالي من الشّخصنة أو الافتراء. لا يوجد أيّة مراقبة من قبل إدارة الموقع على التدوينات أو التعليقات، فاكتب ما تشاء، وانشره فورًا، ولكن خذ دقيقة واحدة فقط من وقتك كي تراجع ما كتبت قبل النشر، وتجرّده من العصبيّة العاطفيّة، فالموقع يحضّ على السّلام والتحاور، لا على الهجوم المتبادل. فالنقد والاختلاف أمورًا محمودةً، ولكن ليس النقض ومصادرة الفكر. وعليه فإن إدارة الموقع ستتدخل فقط إن وقع اعتداء على فرد أو مجموعة أفراد بالسّب، أو القذف، أو التشهير، أو استُخدم منبر شبكة شباب الشرق الأوسط لتوجيه خطابات تحرَض على الكراهيّة أو العنف.

منظمة شباب الشّرق الأوسط ليست مسؤولة عن المقالات والتعليقات الواردة على مواقعها، وأيّ مقالات أو تعليقات منشورة على الموقع لا تعبر إلا عن آراء أصحابها.